youtube  googleplus  facebook  twitter قبيلة السواعد الجحيشية الزبيدية
العلم العراقي
بيرق السواعد
 
عشائر قبيلة السواعد               اولاً :-عشائر آل تريچ بن بريچ(بيت زامل) وحلفائهم               1- بيت عبد السيد بن جنزيل بن تريچ               2- بيت زامل بن جنزيل بن تريچ               أ- بيت عبيد علي بن زامل               ب- بيت سلمان بن زامل               ج- بيت محمد بن زامل               د- بيت فليج بن زامل               هـ -بيت فنجان بن زامل               و-بيت سلطان بن زامل               ز-بيت مزبان بن زامل               ح-بيت سبهان بن زامل               ط - بيت علوان بن زامل               ك-بيت جولان بن زامل               ل-بيت ديوان بن زامل               3- بيت عمارة بن جنزيل بن تريچ               4- بيت شيخ داغر بن جنزيل بن تريچ               5- شهاب بن تريچ بن بريچ(الشهابات)               6- حمدي بن تريچ بن بريچ(بيت حمدي)               7- صعل بن تريچ بن بريچ(الصعول)               8- نخش بن تريچ بن بريچ (النخوش)               9- البو دراغ               حـلفــائهــم               1- الحواس               2- النشيوات(طيّ)               3- آل غرة               4- صخر               5- العبيات               6- بيت إبداح               7- الهليجية               8- المؤمنين               9- الديالم               10 -الدبات               11- بيت راشد               12- البو فندي               13- النشيوات (حَـــرب)               14- المجانسة               15- الدخينات               16- الفرز               17- آل شكر               18- العواشر               19- بيت خويلد               ثانياً :-عشائر آل حميدان بن حماد(الكورجة) وحلفائهم               1- بيت حميدان بن حماد               2- البو اسكندر               3- البو دوه               حـلفــائهـم               1-البوغدير               2- البو زهيرة               3- البو عاشور               4- البو هليل               5- البلول               6- اللعاوسة               7- البو حوف               8- الاحرار               9-بيت سويد               10- بيت عطية               11- بيت دبين               12- البو شتال               13- بيت محمد حسين               ثالثاً :- عشائر آل رطان بن محمد بن سعد (عبد السيد بن عزيز) وحلفائهم               1- آل عبد السيد               2- آل الشامي               3- الكوارات               رابعاً :- عشائر آل أذان بن سعد بن حسين(البتران) وحلفائهم               1- البو عباه               2- الحجاج               3- البو سعيدان               4- الحرادنة               5- أهل العمارة               6- بيت المزلغف               7- البو مزيد               خامساً :- عشائر آل فضيل بن سعد بن حسين / وعشائر السواعد في القرنة               1- بيت مشعل بن فضيل               2- بيت سعيد بن فضيل               3- السواعد الموجودين في قضاء القرنة
بيرق الشهابات

الشهابات

الشهابات هي إحدى عشائر السواعد الجحيشية الزبيدية ، ويرجعون في نسبهم إلى جدهم الأعلى شهاب بن تريچ( تركي ) بن بريچ( بركات ) بن مساعد بن محمد بن سعد بن حسين بن هاشم بن واجد بن محمد  بن عبد الله بن عمران بن حسين بن جحيش بن حزوم بن بشر بن محمد الطارجي بن مشرف بن سليمان بن زيد بن شيبان بن مالك بن مدلج بن بدر بن رافع بن الأمير عبد الله (الملقب جحش الكَوم أي خادمهم) بن الحريث بن عيادة بن غالب بن فارس بن كرم بن عكرمة بن الأمير ثور بن الأمير عمر بن معد كرب الزبيدي بن عبد الله بن عمرو بن عصم بن عمرو بن زبيد بن ربيعة بن سلمة بن مازن بن ربيعة بن زبيد بن منبه بن صعب بن سعد العشيرة بن مذحج بن أدد بن زيد بن يشجب بن عريب بن زيد بن كهلان بن سبأ بن يشجب بن يعرب بن قحطان  .
وشهاب بن تريچ هو شقيق لكل من جنزيل بن تريچ/ وحمدي بن تريچ/ و صعل بن تريچ/  ونخش بن تريچ  / و جنزيل  هو والد ( عبدالسيد / زامل / عمارة / داغر ) ، بمعنى إن شهاب هو عم زامل رمز عشيرة السواعد الذين يسمون باسمه ( بيت زامل ) ،  ونخوتهم ( بشخة ) ، وتتمتع عشيرة الشهابات باستقلالية تامة في تصريف وإدارة أمورهم ، سواءً عدّوا من تريج رأساً أو من تجمع ( بيت زامل ) الذي يضم ( جنزيل / شهاب / حمدي / صعل / نخش ) وهبتهم أي ( فزعتهم ) في اليوم الأكبر مع آل تريچ بشكل خاص ، ومع عشائر السواعد ( الكورجة / البتران / عبد السيد بن عزيز ، آل فضيل )  ، ويحتفظون لإخوانهم السواعد بأجمل صور المحبة والإيثار ، الذي أساسهُ الاحترام والتقدير المتبادل ، ويتبادلون معهم الرأي والمشورة ، كما يحرصون كل الحرص على وحدة السواعد ، ويعملون مع إخوتهم في الحفاظ على اسم السواعد من أن تشوبهُ أي شائبة لا سامح الله .
و( لشهاب بن تريچ) ثلاثة أبناء أكبرهم سناً ( علي بك ) ولهذا الأخير ثلاثة أبناء أكبرهم سناً ( خليف ) ، ويليه ( محيسن ) ، ويليه ( حسان ) .
و الثاني من أبناء شهاب بن تريچ هو ( علي خان ) ، وله من الأبناء أربعة أكبرهم سناً ( عصفور ) ، ويليه ( علي ) ، ويليه ( محمد ) ، ويليه ( سلطان ) .
أما الثالث من أبناء شهاب بن تريچ فهو الأصغر سناً فيدعى ( علي ) ، والذي لم يعقب ولم تكن له ذرية لا من البنين ولا البنات .

 

شِهابُ  .. لغة

الشَّهابُ : اللبنُ الضَّيَاحُ ؛ وقيل اللبنُ الذي ثُلُثاهُ ماءٌ ، وثُلُثُه لبنٌ ، وذلك لتَغَيُّرِ لونِه ؛ وقيل الشَّهاب والشُّهابَةُ ، بالضَّمِّ ، عن كراع : اللبنُ الرَّقِـيقُ الكَثِـيرُ الماءِ ، وذلك لتَغَيُّرِ لَوْنِه أَيضاً ، كما قيل له الخَضارُ ؛ قال الأَزهري : وسَمِعْتُ غيرَ واحِدٍ من العَرَبِ يقولُ للَّبنِ الـمَمْزوجِ بالماءِ : شَهابٌ ، كما تَرَى ، بفَتْحِ الشِّينِ .
قال أَبو حاتم : هو الشُّهابَةُ ، بضَمِّ الشِّين ، وهو الفَضِـيخُ ، والخَضارُ ، والشَّهابُ ، والسَّجاجُ ، والسَّجارُ ، والضَّياحُ ، والسَّمارُ ، كلُّه واحد . ويومٌ أَشْهَبُ : ذو رِيحٍ بارِدَةٍ ؛ قال : أُراهُ لما فِـيه منَ الثَّلْجِ والصَّقِيعِ والبَرْدِ. وليلَةٌ شَهْباءُ كذلك .
قال الأَزهري : ويوم أَشْهَبُ : ذو حَلِـيتٍ وأَزيزٍ ؛ وقوله أَنشده سيبويه:

فِدًى لِبَني ذُهْلِ بنِ شَيْبانَ ناقَتي   *  إِذا كانَ يومٌ ذُو كَواكِبَ أَشْهَبُ

يجوز أَن يكونَ أَشْهَبَ لبياضِ السِّلاحِ ، وأَن يكونَ أَشْهَبَ لـمَكانِ الغُبارِ .
والشِّهابُ : شُعْلَةُ نارٍ ساطِعَةٌ ، والجمع شُهُبٌ وشُهْبانٌ وأَشْهَبُ ؛ قال :

تُرِكْنا وخَلَّى ذُو الـهَوادَةِ بَيْنَنا  *  بأَشْهَبِ نارَيْنَا لدَى القَوْمِ نَرْتَمِـي

وفي التنزيل العزيز : أَوْ آتِـيكُمْ بِشِهابٍ قَبَسٍ ؛ قال الفراء : نَوَّن عاصِمٌ والأَعْمَشُ فِـيهِما ؛ قال وأَضَافه أَهلُ الـمَدينَةِ «بِشِهابِ قبسٍ» ؛ قال : وهذا من إِضافة الشَّيءِ إِلى نفسِه ، كما قالوا : حَبَّةُ الخَضْراءِ ، ومَسْجِدُ الجامِع ، يضاف الشَّيءُ إِلى نَفْسِهِ ، ويُضافُ أَوائِلُها إِلى ثوانِـيهَا ، وهِـيَ هِـيَ في المعنى . ومنه قوله: إِنَّ هذا لَهُو حَقُّ اليَقِـينِ .
وروى الأَزهري عن ابن السكيت ، قال : الشِّهابُ العُودُ الذي فيه نارٌ ؛ قال وقال أَبو الـهَيْثم : الشِّهابُ أَصْلُ خَشَبَةٍ أَو عودٍ فيها نارٌ ساطِعَة ؛ ويقال لِلْكَوْكَبِ الذي يَنْقَضُّ على أَثر الشَّيْطان بالليْلِ : شِهابٌ .
قال اللّه تعالى : فأَتْبَعَهُ شِهابٌ ثاقِبٌ .
والشُّهُبُ : النُّجومُ السَّبْعَة ، المعْروفَة بالدَّراري .
وفي حديث اسْتِراقِ السَّمْعِ : فَرُبَّـما أَدْرَكَه الشِّهابُ ، قبل أَن يُلْقِـيَها ؛ يعني الكَلِمَة الـمُسْتَرَقَة ؛ وأَراد بالشِّهابِ : الذي يَنْقَضُّ باللَّيْلِ شِـبْهَ الكَوكَبِ ، وهو في الأَصل ، الشُّعْلَة من النَّارِ ؛ ويقال للرجُلِ الماضي في الحرب : شِهابُ حَرْبٍ أَي ماضٍ فيها ، على التَّشْبيهِ بِالكَوْكَبِ في مُضِـيِّه ، والجمعُ شُهُبٌ وشُهْبانٌ ؛ قال ذو الرمة :

إِذا عَمَّ داعِـيها أَتَتْهُ بمالِكٍ  *  و شُهْبانِ عَمْرٍو كلُّ شَوْهاءَ صِلْدِمِ

عَمَّ داعِـيها : أَي دَعا الأَبَ الأَكْبَر . وأَرادَ بشُهْبانِ عَمْرٍو : بَني عَمْرو بنِ تَميمٍ .
وأَما بَنُو الـمُنْذِرِ ، فإِنَّهُم يُسَمُّوْنَ الأَشاهِبَ ، لجمالِهِمْ ؛ قال الأَعشى :

وبَني الـمُنْذِرِ الأَشاهِب بالحيــ *  ــرَةِ  يَمْشُونَ  غُدْوَةً  كالسُّيوفِ

شهاب / أشهبة / شهبان
لسان العرب : للعلامة الشيخ أَبو محمد بن بَرِّي ابن المنظور ( رحِمه اللّه )

 

 

تشابه الأسماء واختلاف الانتماء

الشهابات  ( من بني تميم  )
عشيرة من فروع المصالحة من قبيلة بني تميم ، وجاء ت التسمية نسبة إلى جد العشيرة ( شهاب بن حمد بن حسين الجبران ) ، وهناك من يعتبرهم من ذرية ( محرز بن شهاب بن بجير بن سفيان بن خالد بن منقر ) يرأسهم الشيخ ( حسن بن عبد بن حسين بن كاظم بن محمد بن عبد بن حمد بن منيف بن شهاب بن حمد بن حسين الجبران ) .
وفروعهم :

ألبو نيف / ألبيادر / ألبو وزير/ الحلوين/ الغزالات/ ألبو مطلب/ الظاهر

اتخذوا من قضاء أبي غريب ومنطقة الكاظمية والشعلة والتاجي مساكن لهم ، وبلدروز والنجف وكربلاء والشامية راجع معجم العامري للقبائل والأسر والطوائف في العراق مع الملحق / ثامر العامري / ص 185  بغداد / مطبعة الوفاق 2001.

الشهابات ( ثلث البهادل )
الشهابات إحدى فروع قبيلة البهادل الخفاجية ويشكلون الثلث منها  إلى جانب ثلث ( الجنانمة ) و ثلث ( ألبو حبيب )  ويرجعون في نسبهم إلى جدهم  ( شهاب بن بهدل بن عامر بن صعصعة بن خفاجة  ) ويتمركزون في أراضي العوفية ، وأبو حلانة ، والأبيجع ، والجوار ، وأم يشين الواقعة جنوب نهر ( الطبر ) المشتق من جانب نهر دجلة الأيمن المار في محافظة ميسان جنوب العراق  ، وأخوة شهاب هم حبيب / جناب .

وتتكون هذه العشيرة من :

بيت سفاف : وفيهم الرئاسة العامة للشهابات  ، ورئيسهم معن بن شيحان بن حرجان .
ألبــو عيــد : ورئيسهم مجيد الحسن الصابر .
ألبـو نصر  : ورئيسهم  مطر بن حري ( حريج ) العبدالله .

* زودني بهذه المعلومات الشيخ معن بن شيحان بن معن بن حرجان البهادلي ( رئيس عشيرة الشهابات ) .

 

الشهابات  ( الجعيفرية / الجعافرة )
الشهابات فرع من الجعيفرية ( الجعافرة )  إحدى فروع قبيلة بني عمير من إمارة ربيعة العدنانية ، ( وبني عمير / وكريش ) هم ثلث قبائل ربيعة الحالية ، والجعافرة بحسب الوثائق النسبية إنهم من صلب ( عامر بن صعصعة من العدنانية ) ومن ذرية ( جعفر بن كلاب العامري القيسي العدناني ) والجعافرة العامريون ثقل تواجدهم في العراق ضمن محافظة واسط ، يرأسهم ( الشيخ بندر بن مفتن بن عذافة ) ونخوتهم ( أولاد عامر ) ، وفروعهم ( أبو حمد / ألبو نصار / ألبو عبدالله / الشهابات ) .
راجع معجم العامري للقبائل والأسر والطوائف في العراق مع الملحق / ثامر العامري / ص 73 بغداد / مطبعة الوفاق 2001 

 

الشهابات ( الرفاعية الموسوية )
وهم إحدى الفروع المكونة لعشيرة العنبكية من قبيلة عبادة العدنانية ، و بالذات من فروع الجوخلية التي تتكون من :

ألبو مروح/ الشهابات/ ألبو دلو/ ألبو جسيبة/ الويس/ بوشطي

والمعروف عن الشهابات والمنقول عن سلفهم من السادة الرفاعية الموسوية ، أنهم فرع من فروع عشيرة العنبكية ، واللقب نسبة إلى جدهم ( حسين شهاب الدين المعروف شهاب بن محمد ركن الدين بن حسين بن علي بن حسين بن ناصر بن حسين بن إبراهيم بن محمود بن عبدالرحمن بن عبدالله نجم الدين الرفاعي ) ، ويقطنون قضاء الخالص أحد توابع ديالى ( البازول / بدعة عزيز ) ، تتركز رئاسة الشهابات في ( أسرة ألبو مروح وألبو عبادي ) ، ونخوتهم أولاد الخاتون .
راجع معجم العامري للقبائل والأسر والطوائف في العراق مع الملحق / ثامر العامري / ص 75 / الملحق  / بغداد / مطبعة الوفاق 2001.
عشائر العراق / المحامي عباس العزاوي / ص 223/ 224 / شركة التجارة للطباعة المحدودة  1956.

 

الشهابات( المشاهدة )
وهم من عشيرة المشاهدة  ، سكن قسم كبير منهم في المحافظات السورية في ( ألبو كمال )  ( الميادين )  و ( الحسكة )  ومنطقة ( العيس )  بحلب ومنهم في ( حمص ) ، وللمشاهدة في ألبو كمال عدد من  الأفخاذ ، ومنهم الشهابات وينقسمون إلي قسمين هم الحمد ، و ألبو خضير ، ويعيشون في ألبو كمال السورية قرى ( معيزيلة ) و( السكرية ) و( عشاثر ) ، ويتبعهم قسم كبير يقيمون على ضفاف نهر الخابور في محافظة الحسكة السورية  .

 

الشهابات( الشجيرية )
الشجيرية عشيرة عربية الأصل قحطانية النسب تنتمي إلى قبيلة شمر عبدة الطائية القحطانية ويترأسهم الشيخ العام للقبيلة / نعاس فرج محمد الدبي .
ومن بين تفرعاتهم العديدة :

البو عبيد : وعبيد له أبناء هم ( معاوي ) و( حمد )  وقد نسبت إليهم الأفخاذ التالية :

أ‌ - البو معاوي
ب‌- البو حمد :- ويترأسها الشيخ محمود أحمد شلاش / بغداد/  الدورة ، وعشيرة الشهابات هي  إحدى تفرعات ألبو حمد ، ويترأسها الشيخ كاظم سلمان عليوي / بابل / الحصوة ،   وهناك فخذ من عشيرة الشهابات ، يرأسهم الشيخ حاتم حسين المرزوك / ويسكنون قضاء المحاويل .
                   

الشهابات( الضريفات الرفاعية الحسينية الهاشمية )
الضريفات : المعروف عنهم والمنقول عن سلفهم أنهم من العشائر الرفاعية الحسينية الهاشمية التي تسكن محافظة نينوى والقرى المجاورة لها في العراق، ولها تواجد بالجزيرة الفراتية ودمشق وحلب في سوريا وفي لبنان والأردن .
وتؤكد كتب التاريخ والأنساب أن الضريفات سادة لا غبار على نسبهم الرفاعي الحسيني الهاشمي ، ووثائقهم تبدأ من الأمير السيّد محمّد سليمان بن الأمير السيّد فرج بن الأمير السيّد أحمد بن الأمير السيّد محمد ( المعروف بمُكْرم الضيف صاحب الظرف ) بن الأمير السيّد سليمان بن الأمير السيّد عبدالرحمن ( الذي حكم سنجار لمدة 30 سنة ولا تزال آثار إمارته باقية إلى الآن ) والأمير عبدالرحمن بن الأمير السيّد علي الهاشمي الكبير ( حاكم الجوار ) ابن الأمير السيّد محمد بك بن الأمير السيّد أحمد بن الأمير السيّد خضر بن الأمير السيد يوسف بن الأمير السيّد خضر بن الأمير السيّد بدر الدين بن الأمير السيّد مبارك تاج الدين بن السيّد عثمان سيف الدين ( الملقب الأمير المسيب ) بن السيّد السلطان علي بن السيّد يحيى نقيب البصرة بن السيّد ثابت بن السيّد الحازم علي أبو الفوارس بن السيّد أحمد الثاني بن السيّد علي أبو الفضائل بن السيّد حسن رفاعة بن السيّد مهدي المكي بن السيّد محمد أبو القاسم بن السيّد الحسن القاسم بن السيّد الحسين المحدث بن السيّد أحمد الصالح الأكبر بن السيّد موسى الثاني أبو سبحة ابن الأمير السيّد إبراهيم المرتضى الأصغر بن الإمام موسى الكاظم ابن الإمام جعفر الصادق بن الإمام محمد الباقر بن الإمام زين العابدين علي الأصغر السجاد بن الإمام الحُسين بن أمير المؤمنين أسد الله الغالب علي بن أبي طالب زوج السيدة فاطمة الزهراء بنت إمام المرسلين سيدنا محمد صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم .
وكلمة الضريفات جاءت من جدهم السيّد الأمير محمد بن السيّد الأمير سليمان الذي يكرم ضيوفه بسكب السمن الموجود في الغرف للضيوف القادمين إليه . ولُقّب صاحب الظرف ثم أُطلق على ذراريه الضريفات فالمعنى العام أنها جاءت من كرم وجود وسخاء السيد الأمير محمد .
(فروع السادة الضريفات) :
تتفرع هذه العشيرة المباركة إلى : الجلامدة - البوحسين - البوعلي - البوصالح – البوعمر ( الرحال - العبدالله) - الحويشات - الحمد الحسين ( الحمادة – الشهابات ) - الحدو البو بدري

 

الشهابات( عشيرة الحريث)
عشيرة الحريث من قبيلة طي ومن عشيرة العسّاف بالذات ، وسبب تسميتها بهذا الاسم نسبة إلى جدهم (حريث) ويرجع نسبهم إلى زيد الخيل بن مهلهل بن زيد بن منهب بن عبد رضي بن المختلس بن ثوب بن كنانة بن غوث ، وعنده من الأبناء ( مكنف ــ عروة ــ حنظلة وحريث ) ، وقيل أن الحريث هم من أولاد محمد الحارث ، وقد اتخذوا من العراق وسوريا موطنا لهم وعشيرة الحريث هم في الأصل خمس حمائل هي :
الملالي ، الشهابات ، المازن ، المكطف ، العمور   ( وحاليا تسكن مناطق تلكيف ــ الحميدان ــ الحمدانية في محافظة نينوى في العراق ) ، ويرأسهم الشيخ صالح حميد الحمداني  .
وتقسم عشيرة الحريث إلى عدد من الأفخاذ: 
( الملالي/ البو خالد / الصعيوات / المازن / العمور / الحلاجمة / العراقي / الكليب / الحبيط / المازن / الجديلة / خالد الشحاذ / الحمران / الحباترة / آل عمر / آل الفيضي / الحيو/ العبو / العفان / الفليح / الناصيف / المهانية / الحياوي / الشختور / الكصب / بيت صفوة شاهين / الشهابات )، كتاب (  معجم العشائر العراقية ــ (الزبيدي) ــ ج1 ) .

 

الشهابات :  فخذ في عشيرة الجبور ، وهم أولاد ( شهاب بن حمد الداغر الشويخ ) ، وأولاد شهاب : بشر ، حمد ، يوسف ، محمد ، ويسكنون محافظة نينوى في ناحية زمار  .

 

الشهابات : فخذ من الأبي صليبي ، من الحديديين إحدى عشائر سورية .

 

الشهابات : فخذ من المشاهدة ويقطنون في  دير الزور إحدى المحافظات السورية .


الشهابات :  يسكنون منطقة الباب في حلب يرجع نسبهم إلى قبيلة ألبو رمضان الساكنة في كثير من محافظات سورية في ( حلب وحماه وحمص والرقة والحسكة ودير الزور ) ، وكذلك في العراق وتركيا ، والذين منهم ( العماد حكمت الشهابي ) أي أن الشهابات من قبيلة ( ألبو رمضان ) ، وهذا ما هو ثابت لدى كل النسابة والباحثين الذين كتبوا وألفوا في انساب وتاريخ ألبو شعبان وتناولوا نسب وتاريخ ألبو رمضان ، و ( الشهابات ) لهم علاقات مع أبناء عمومتهم من ألبو رمضان في بقية المحافظات السورية ، وخاصة ألبو رمضان القاطنين في محافظة الرقة ، وفي معدان ، وقرية السويدة .

 

شهابيون( سادة أعرجية )
من الأسر العلوية الأعرجية الحسينية ، مساكنهم  في كرخ بغداد ، جاء لقبهم من أسم جدهم ( السيد شهاب الدين بن مسهر بن أبي مسعود بن مالك بن خريسان بن منصور بن محمد بن عبد بن عبدالواحد بن مالك بن شهاب الدين الحسين بن عمارة المهنا بن أبو هاشم داود بن ألبو أحمد القاسم بن أبو علي عبيدالله بن أبو القاسم طاهر بن الحسين يحيى النسابة بن الحسن بن جعفر الحجة بن عبيدالله الأعرج بن الحسين الأصغر بن الأمام علي زين العابدين ( ع )  ) .
وعميدهم اليوم السيد ( عبدالله بن كاطع بن طلال بن داود بن ديوان بن محمد بن عبدالنبي بن عبدالواحد بن جعفر بن طاهر بن الحسين بن مالك بن شهاب الدين صاحب اللقب ) .
راجع معجم العامري للقبائل والأسر والطوائف في العراق مع الملحق / ثامر العامري / ص 192  بغداد / مطبعة الوفاق 2001 .

  

آل شهاب  ( السنبسية الطائية )
عشيرة عراقية وثقلها في منطقة الزعفرانية والخنساء من بغداد في الضلوعية وبلدروز  ومندلي نسبياً إلى قبيلة ( ألبو جواري )  السنبسية الطائية ، يرأسهم الشيخ ( إبراهيم علي المطلك ) ، وفي وثائقهم إن ألبو شهاب يرجعون أصلاً  إلى أربعة حمائل هي :
( آل فرحان / آل فياض / بيت علي بيج / السبع ) ، وهذه الحمائل لها عدة فروع .
راجع معجم العامري للقبائل والأسر والطوائف في العراق مع الملحق / ثامر العامري / ص 185 بغداد / مطبعة الوفاق 2001 .

 

آل شهاب ( عشيرة آل زياد الغربيين )
من فروع عشيرة آل زياد الغربيين ومساكنهم ناحية غماس من توابع محافظة القادسية ، والتسمية جاءت من أسم جدهم ( جتان ) الملقب ( شهاب ) ، لكثرة غزواته يقال جاء ( جتان ) ، ثم أطلق على ذريته أل شهاب ، يرأسهم ( ناجي بن فتلاوي بن بافي بن بندر بن جبر بن حمود بن ثامر بن جتان بن عبدالله الشريف ، وبحسب وثائقهم إنهم أخوة آل محسن الذين يرجعون إلى أشراف الحجاز ، وآل شهاب حمولتين : ( آل عاجل / آل حمود ) .
ولهم تواجد في الفرات وبغداد .
راجع معجم العامري للقبائل والأسر والطوائف في العراق مع الملحق / ثامر العامري / ص 185 بغداد / مطبعة الوفاق 2001 .

 

بيت شهاب(  قبيلة بني لام الفضلية الطائية )
من العشائر العربية الأصيلة ، وترجع بأصولها النسبية إلى عشيرة الجادرية ، إحدى فروع قبيلة بني لام الفضلية الطائية ، مساكنهم موزعة بين ميسان و واسط وذي قار ، وثقلهم في بغداد ، واللقب نسبة إلى جدهم ( شهاب بن علي الأشتر بن جودة بن أحمد بن جادر بن ولي بن برهان بن جابر بن علي بن محمد بن حبيب بن سيف بن صقر بن عروج بن عجيل بن حنين بن مغيرة بن كثير بن فضل وهو جد الفضول رؤساء آل غزي بن مطرفة بن عدي بن الحارث بن سعد بن عدي بن أفلت بن عمرو بن سلسلة بن غنم بن الحارث بن ثوب بن معن بن أوس بن هارفة بن لام وهو الجد الجامع لقبائل بني لام الطائية ) كبيرهم اليوم هو ( عبدالرحيم بن فرحان بن شويخ بن مراد بن خالد بن شهاب الجد الجامع لحمائل ألبو شهاب .
راجع معجم العامري للقبائل والأسر والطوائف في العراق مع الملحق / ثامر العامري / ص 76 / من الملحق   بغداد / مطبعة الوفاق 2001 .

 

ألبو شهاب( إحدى فروع عشيرة المحامدة )
المحامدة ... وهم أحدى فروع قبيلة زبيد القحطانية ، وبحسب الروايات إنهم أخوة الدليم من أولاد خميس بن ثامر بن حسين بن مكتوم بن محجوب بن لهج بن ذبيان بن محمد بن لهيب بن عمر بن صهيب بن عمران بن شبيب بن عبدالله بن جحش بن حزوم بن عيادة بن غالب بن فارس بن كرم بن عكرمة بن ثروان رهط عمر بن معد كرب الزبيدي ، وجاءت التسمية من جدهم محمد بن مشرف بن خميس بن ثامر ، ورأي آخر إنهم أخوة آل فتلة من بكيل من فروع القبائل الحميرية ، يرأسهم الشيخ حكمت بن محمد بن سمير بن شلال بن حبيب بن عبد بن شلال بن علي بن هلال بن خالد بن عزام بن حمد بن علي بن محمد بن شيخ بن محمد بن مشرف بن خميس بن ثامر ، وفروعهم هي : أبو عزام / الشيحا / السلمان / ألبو طعمة / ألبو عكاش / ألبو كريفع / الهرامشة / ألبو ليفي / ألبو عوف / البركات / ألبو دخنة / ألبو ذياب / ألبو شهاب / ألبو ذويب / الجحاليين / الجريصات / المصالحة ، وقد سميت قرية الشهابي في ناحية الكرمة التابعة لقضاء الفلوجة نسبة لهم .
راجع معجم العامري للقبائل والأسر والطوائف في العراق مع الملحق / ثامر العامري / ص 299 / بغداد / مطبعة الوفاق 2001 .

 

الشهاب( الصدعان  /  قبيلة شمر طوكة )
الصدعان .. من فروع قبيلة شمر الطوكية ، ومساكنهم موزعة بين النعمانية والعزيزية وناحية أشذي من توابع واسط ، وبحسب وثائقهم النسبية هم من صلب قبيلة ( الأسلم ) الشمرية ، ونخوتهم ( أخوة حسنة ) يرأسهم ( الشيخ محمد مسرهد الشمري ) وفروعهم ( الشديد / الصلخة / الشيخ راشد / الحياوي / الزور / العميرة / الشويخات / الدلفية / الهويمل / الثوابت / الجليب / الشاهين / الشهاب / الطليحة ) .
راجع معجم العامري للقبائل والأسر والطوائف في العراق مع الملحق / ثامر العامري / ص 198 / بغداد / مطبعة الوفاق 2001 .

 

وأضع بين يديك أخي القاري الكريم ما جاء في كتاب معجم قبائل العرب القديمة والحديثة لعمر رضا كحالة الصفحة ( 173 ) ما نصه :
الشهاب : بطن يقيم على الشاطئ الأيسر من دجلة ، حتى جبل كردستان ، وحدود فارس .
شهاب : بطن من الجمارسة ، من كنانة عذرة ، من القحطانية . كانت مساكنهم الدقهلية ، والمرتاحية بالديار المصرية
شهاب :  بطن من بني سعيدة بن عوف بن مالك بن حنظلة ، ومن منازلهم ( بيذخ )
الشهاب : بطن من الصدعان ، من شمر طوقة  .
شهاب : قبيلة من بني عدي  .
شهاب :  قبيلة تقطن بوادي دومة ، وكانت تتبع القنفذة في العصر العثماني الأخير  .
شهاب بن حاجب :  بطن من بكيل ، من همدان ، من القحطانية ، وهم بنو شهاب بن حاجب بن عصاصة بن نهم بن ربيعة بن مالك بن معاوية بن صعب بن دومان بن بكيل  .
الشهاب الحمد : فرقة من الحمد إحدى عشائر العقيدات بدير الزور ، من محافظات الجمهورية السورية .  تقطن في الشحيل ، والحريجي   .
شهاب بن خولان : بطن من قضاعة ، وهم : بنو شهاب بن خولان بن عمرو بن الحافي بن قضاعة ، من القحطانية .
شهاب بن الأزمع بن خولان :  وقال ابن الحايك ، بنو شهاب من كندة ،  وقيل : شهاب بن العاقل بن هاني بن خولان وينسب إلى هذا البطن مخلاف شهاب  .
شهاب الدين : عشيرة تعرف بأبي شهاب الدين ، من الحديديين . تقيم في قرى تل كلبة ، البراغيدي ، طويحينة ، أبي الظهور ، المرحمية ، والعوينات في جبل الأحص جنوبي جبل سمعان بمحافظة حلب   .
شهاب بن ظالم :  بطن من نمير كان يقيم بالعارض .
الشهيبات :
  فرع من العمايرة من بني خيكان ، ومساكنهم محافظة ذي قار .

موطن وسكن العشيرة

كانت عشيرة السواعد الشهابات تسكن  محافظة ميسان/ أرياف ناحية المشرَّح ( الحلفاية ) ، ومن بعدها اتجهوا إلى المدن الحضرية ، وكان أول من سكن المدينة هو سماحة آية الله الشيخ كاظم الساعدي ذو الرئاستين ، عندما هاجرَ مُنْذُ صِباهُ إلى الكاظميةِ ، وذلكَ سنةَ 1906م مُتلقياً للدَرسِ ، ومن ثمَّ إلى النجفِ الأشرفِ ، ثم سامراء ، وبعدها عاد فأستقر عام 1946 في محافظة ميسان مسقط رأسه ، وقد سكن القسم الأعظم من أبناء هذه العشيرة  في بغداد ، والبصرة ، والنجف والتأميم ، لا سيما بعد الهجرة التي شهدتها محافظات جنوب العراق نهاية الأربعينيات من القرن العشرين ، وقد هاجرت هذه العشيرة إلى الأهواز ، و البسيتين ،  و الميناو وغيرها من المدن الحدودية الإيرانية أثر جلاء السواعد من الحلفاية ، وعادوا مع عودة القبيلة بعد معركة كطان الشهيرة عندما استعيدت الحلفاية وبعد إخراج عشيرة ألبو محمد  منها ، ولم يبق في إيران سوى بيت عطية بن عبيد بن محيسن ، وقسم من بيت جبارة ، وهم اليوم موجودون في محافظة الأهواز .

 

الحياة الاقتصادية والاجتماعية

لقد امتهنت عشيرة الشهابات العربية مهنة الزراعة ، والرعي ، والصيد بأنواعه ، كباقي العشائر التي سكنت لواء العمارة ( ميسان حالياً ) ، بيد أنها سرعان ما تركت هذه المهن عند هجرتها إلى المدن ، حيث مارس أغلب أبنائها الأعمال الحرة ، وفي الدوائر الحكومية ، والقطاع الخاص ، والأعمال الأخرى مثل التجارة ، وتجارة المفرد وغيرها ، وانخرط أبناء هذه العشيرة في المدارس الرسمية ، ونالوا الشهادات التي أهلتهم إلى نيل الدرجات والمراتب الرفيعة في الجهاز الحكومي ، فكان من بينهم الطبيب ، والصيدلاني ، والمهندس ، والضابط ، والمدرس ، والاقتصادي ، والحقوقي ، والفنان ، والكاتب ، والأديب ، والإعلامي ، والسياسي ، والتاجر وغيرهم ، كما كان من بين أبناء هذه العشيرة من اتجه إلى الحوزات العلمية ، ونالوا مراتب مشرفة في التحصيل العلمي الديني ، وكانوا من الدعاة إلى الشريعة السمحاء ، ومنهم من نال درجة الاجتهاد في الفقه والأصول ، كما يوجد اليوم قسم كبير من أبناء العشيرة في دول العالم كالدنمارك ، والسويد ، وأمريكا ، والنرويج ، وألمانيا  وبريطانيا ، وهم يحملون الشهادات العالية ، ويشغلون مناصب تتناسب مع تخصصاتهم  .
ومن الجدير بالذكر إنه لم يعد اليوم أي من أبناء عشيرة السواعد الشهابات من يسكن الريف ، أو يزاول عمل الزراعة والرعي والصيد  مطلقاً ، فقد أصبحت هذه العشيرة تعد من العشائر الحضرية التي تسكن المدن والحواضر  .
ولهذه العشيرة علاقات اجتماعية محمودة تربطهم مع أبناء عمومتهم من قبيلة السواعد وغيرهم ولهم علاقات مصاهرة معهم ، إلى جانب ما يشابهها مع القبائل والعشائر الأخرى من غير السواعد ، ويحفظ لهم الآخرون أجمل صور الاحترام و التقدير نظراً لما تتمتع به هذه العشيرة من قيم  وشمائل عربية أصيلة ، وفي مقدمتها الشر ف ، والكرم ، و الجود ، والنبل ، والإباء ، ورفعة الشأن ، والحمية ، ونصرة الضعيف ، وحماية المستجير ، والسعي إلى إصلاح ذات البين ، وحفظ حقوق الجار ، وغيرها من مكارم الأخلاق المتوارثة كابرا عن كابر .

 

( رئاسة العشيرة )

يمكن القول  ـ  وبصورة قاطعة  ـ  إن عشيرة  الشهابات لا تختلف ولا تشذ في أعرافها وتقاليدها وسننها الاجتماعية ، عن الأعراف و التقاليد والسنن الموجودة في قبيلة السواعد الجحيشية الزبيدية ، التي لم تخرم أبداً رغم تطاول الزمن وتغير الظروف ، أو عند قبائل وعشائر لواء العمارة ( ميسان حالياً ) ، أو العشائر العربية وغيرها من القاطنة في العراق ، لا بل حتى في الدول العربية ، لاسيما الدول المجاورة لنا ، حيث تقصيت ذلك نتيجة بحثي الميداني وتتبعي لمواضيع تعنى بالتقاليد والأعراف الاجتماعية في العراق والدول المجاورة ، وقد ضمنت جلها كتابي القادم الموسوم ب ( السنن / بيان للعادات والتقاليد والأعراف العشائرية في العراق ) وهو الآن في مراحله الأخيرة ، وسيطبع عما قريب إن شاء الله تبارك وتعالى ، ومن بين هذه العادات والتقاليد موضوع الرئاسة العشائرية ، ذلك مع أنني قد أصدرت سابقاً كتاباً مفصلاً تحت عنوان ( طلاب المعالي / حديث في الرئاسة العشائرية ) الصادر عن دار المذار / بغداد / 2005 الطبعة الأولى ، وهو موجود في المكتبات وفي أسواق الكتب المعروفة ، وأزعم أنه كان بحثاً متميزاً وفريداً ، ناقشت فيه هذا الموضوع بأسلوب علمي وفلكلوري ، ووفق ما هو موجود في التراث العربي القديم ، أو عند القبائل العربية وغيرها ، ومن أراد الاستزادة فليرجع إلى هذا الكتاب   . 
وزبدة المخض في هذا المقام ، أقول إن تداول الرئاسة في عشيرة الشهابات هي استحقاق وراثي ، كما هو معمول به عند جميع القبائل والعشائر ، وقد توارثوها كابرا عن كابر ، فلا مشاحة بينهم في ذلك الأمر ، ودون أية نفرة أو خصومة ولا تعالي ولا تبعية عمياء ، وكان أمرهم شورى بينهم ، وكانوا مقرين بها بالفحوى وفي واقع الحال ، وكثيراً ما كانوا يقولون  نحن ( خَـيوان ) بحسب لهجتهم الدارجة ، أي إنهم أخوة فلا طبقية بينهم ، ولا سيد ولا إقطاعي في هذه العشيرة منذ أن وجدت وحتى اليوم .
هذا وانتقلت   رئاسة عشيرة السواعد الشهابات الجحيشية الزبيدية من شهاب بن تريچ بن بريچ إلى ولده الأكبر علي بيك بن شهاب بن تريچ ، ثم انتقلت منه إلى ولده الأكبر خليف بن علي بيك بن شهاب ، ومن ثم انتقلت منه إلى ولده الأكبر موسى بن خليف بن علي بيك ، ثم انتقلت منه إلى ولده الأكبر عودة بن موسى بن خليف ، ثم انتقلت منه إلى ولده الأكبر الشيخ كاظم بن عودة بن موسى ، انتقلت بعد ذلك منه إلى ولده الأكبر عبد الحسن بن الشيخ كاظم بن عودة ( أيده الله تبارك وتعالى ، ومتعنا بطول بقائه ) ، هذا وقد زينوا رئاستهم ووسموها بمكارم الأخلاق من الشرف الرفيع ، والكرم الباذخ ، والمروءة ، والحلم ، والتواضع ، والتعفف ، والترفع عن الثمين ، والترك والإمساك عن الكسب وامتهان كل ما من شأنه أن يشين .  
ومن نافلة  القول إن رئاسة ( كبارة ) الأفخاذ والبيوت لم يجرِ التجرؤ عليها من قبل أي فرد مطلقا، فكل أمرءٍ يعرف مقام أخيه واستحقاقه ومكانته ، إلا اللهم إذا كان هنالك تراضيا فيما بينهم فهذا لا يقدح بالموضوع البتة .
زاد الله تبارك  وتعالى في شرف هذه العشيرة جميعاً ، ورحم المولى العلي القدير السلف  الصالح منهم ،  وتغمدهم برحمته الواسعة  إنه نعم المولى ونعم النصير ، ووفق الخلف من ذريتهم وأيدهم بروح القدس  إنه مولانا وهو أرحم الراحمين


تتكون عشيرة الشهابات اليوم من ثمانية أفخاذ ، ومجموعة من البيوت الحلفاء ، وهي كالآتي :
  1. فرع علي بيك بن شهاب بن تريج بن بريج ويتكون من :

    1. خليف بن علي بيك بن شهاب بن تريج  ويتكون من :

      1. بيت موسى بن خليف بن شهاب وهو الابن الأكبر لخليف ويتكون من :

        1. بيت عودة بن موسى بن خليف بن شهاب  وفيهم رئاسة العشيرة العامة كاستحقاق وراثي

        2. بيت صحن  بن موسى بن خليف

      2. بيت مطشر بن خليف بن علي بيك بن شهاب وهو الشقيق الأصغر سناً ويلي شقيقه موسى ويتكون من :

        1. بيت شيخ محمد بن مطشر بن خليف بن شهاب  وفيه كبارة ( بيت مطشر ) كاستحقاق وراثي

        2. بيت كاطع  بن مطشر

        3. بيت زامل بن مطشر

        4. بيت جبر بن مطشر

        5. بيت حميدي بن مطشر

        6. بيت عبدالله بن مطشر

      3. بيت علي بن خليف وهو الأصغر سناً من بين أبناء خليف بن علي بيك بن شهاب ويتكون من :

        1. بيت زبون بن حسن بن علي

    2. محيسن بن علي بيك بن شهاب ويتكون من :

      1. فخذ الشيخ طاهر بن محيسن بن علي بيك وهو الابن الأكبر سناً لمحيسن ويتكون من  :

        1. بيت زبون بن الشيخ طاهر بن محيسن    وفيه رئاسة  الفخذ  كاستحقاق وراثي

        2. بيت صالح بن الشيخ طاهر بن محيسن

        3. بيت مياح بن الشيخ طاهر بن محيسن

      2. فخذ عبيد بن محيسن بن علي بيك بن شهاب وهو الابن الأصغر سناً لمحيسن ، والذي يلي الشيخ طاهر بن
        محيسن ويتكون من  :

        1. بيت حسين بن عبيد بن محيسن           وفيه رئاسة  الفخذ كاستحقاق وراثي

        2. بيت كريم بن عبيد بن محيسن

        3. بيت جبارة بن عبيد بن محيسن

        4. بيت عطية بن عبيد بن محيسن( وهذا البيت بالكامل يسكن الأهواز في إيران ،وهم بيت سالم وبيت أخباله أولاد عطية بن عبيد
          بن محيسن إلى جانب أخوتهم وأبناء عمومتهم أولاد ماضي بن جبارة بن عبيد
          )

        5. بيت لفتة بن عبيد بن محيسن

        6. بيت عنيد بن عبيد بن محيسن

    3. حسان بن علي بيك بن شهاب وهو الشقيق الأصغر سناً لكل من خليف و محيسن

      1. فخذ حسان بن علي بيك بن شهاب ويتكون من :

        1. بيت حافظ  بن حسان بن علي بيك           وفيه رئاسة الفخذ كاستحقاق وراثي

        2. بيت أمحمود بن حسان بن علي بيك

  2. فرع علي خان بن شهاب بن تريج وهو الشقيق الأصغر سناً لعلي بيك بن شهاب ويتكون من :

    1. فخذ عصفور بن علي خان بن شهاب ويتكون من :

      1. بيت لفتة    بن عصفور بن علي خان         وفيه رئاسة الفخذ كاستحقاق وراثي

      2. بيت علوان بن عصفور بن علي خان

      3. بيت جابر   بن عصفور بن علي خان

      4. بيت عودة  بن عصفور بن علي خان

    2. علي بن علي خان بن شهاب وهو الشقيق الذي يلي عصفور ويتكون من :

      1. فخذ أرزوقي بن موسى بن حاجم بن سهر بن علي بن علي خان بن شهاب ويتكون من :

        1. بيت مشداخ بن أرزوقي بن موسى            وفيه رئاسة الفخذ كاستحقاق وراثي

        2. بيت حافظ بن أرزوقي بن موسى

    3. سلطان بن علي خان بن شهاب وهو الشقيق الذي يلي علي بن علي خان بن شهاب ويتكون من :

      1. فخذ وادي بن كريم بن سلطان بن علي خان بن شهاب ويتكون من :

        1. بيت محمد  بن وادي بن كريم       وفيه رئاسة الفخذ  كاستحقاق وراثي

        2. بيت جابر بن وادي بن كريم

    4. محمد بن علي خان بن شهاب ويعد هذا الشقيق هو الأصغر سناً من بين أولاد علي خان ، ويتكون من :

      1. فخذ بلاسم بن محمد بن علي خان بن شهاب ، ويتكون من :

        1. بيت زامل بن بلاسم بن محمد             وفيه رئاسة الفخذ  كاستحقاق وراثي

        2. بيت كاظم بن بلاسم بن محمد

        3. بيت حميد بن بلاسم بن محمد

        4. بيت كامل بن بلاسم بن محمد

        5. بيت محمد بن بلاسم بن محمد

  1. فرع شيخ داغر بن جنزيل بن تريچ بن بريچ ويتكون من :

  2. بيت عبدالهادي بن حمدان بن سيلان وفيه عنصر رئاسة الفخذ

  3. بيت محمد عبدالقادر علي

  4. بيت زهير عباس كسوب سلمان

أما البيوت الأخرى فهي :

1 - بيت علي حسن محمد جاسم
2 - بيت عبدالحسين عبدالهادي 
3 - بيت علي جاسم 
4 - بيت حسين عبدالكريم

 

سماحة آية الله الشيخ كاظم بن عودة بن موسى بن خليف بن علي بيك بن شهاب

الشيخ كاظم عودة الساعدي

هو سماحةُ آيةِ اللهِ الفقيهِ الأصوليِّ الشيخِ كاظم بنِ الشيخِ عودة بنِ موسى بنِ خليف بنِ علي بك بنِ شهاب بنِ تريج ( تركي ) بنِ بريج ( بركات ) بنِ مساعد بنِ محمد بنِ سعد بنِ حسين بنِ هاشم بنِ واجد بنِ محمد بنِ عبدالله بنِ عمران بنِ حسين بنِ جحيش بنِ حزوم بنِ بشر بنِ محمد الطارجي بنِ مشرف بنِ سليمان بنِ زيد بنِ شيبان بنِ مدلج بنِ بدر بنِ رافع بنِ الأمير عبدالله ( كحش القوم ) بنِِ حريث بنِِ عيادة بنِِ غالب بنِِ فارس بنِِ كرم بنِِ عكرمة بنِ الأمير ثور بنِ الأمير عمرو بنِ معد كرب الزُّبَيْدِي .

وِلادَتُهُ :
وُلِدَ في يومِ الاثنينِ من شهرِ ذي القِعْدَةِ   6 / 11 / 1309هـ الموافقِ  1 / 6 / 1892م في لواءِ العمارةِ ( محافظةِ مَيْسان / ناحيةِ المُشَرَّحِ ) .  

أساتِذَتُهُ وشيُوخُهُ :
هاجرَ مُنْذُ صِباهُ إلى الكاظميةِ وذلكَ سنةَ 1906م ، ومن ثمَّ إلى النجفِ الأشرفِ مُتلقياً الدَرَسَ على يَدِ أكابرِ شيوخِ وعلماءِ المدينتينِ المُقدستينِ منهُم على سبيلِ الذِّكْرِ لا الحَصْرِ :
1-آيةُ اللهِ العُظمى الشيخُ مهدي الخالصي .
2-آيةُ اللهِ العُظمى المجاهدُ الكبيرُ الميَرْزا محمد تقي الحائري الشيرازي .
3-آيةُ اللهِ العُظمى السيدُ أبو الحَسَنِ الأصْفهاني الموسوي .
4-آيةُ اللهِ العُظمى محمد حسين النائيني .
5-آيةُ اللهِ العُظمى الشيخُ محمد حسين كاشفِ الغِطاء .
6-آيةُ اللهِ العُظمى عليُّ القُمِّي .
7-آيةُ اللهِ العُظمى السيدُ حسينُ الحمّامي
( قُدِّسَت أسرارُهم وأعلى اللهُ مقامَهُم جميعاً ) .

كانَ عالماً مُتَبَحِّراً في الفقهِ وأصولِهِ والحديثِ والرجالِ ، وأحدُ مراجعِ الفتيا والتقليدِ ، رجعَ إليهِ كثيرٌ من عشائرِ الجنوبِ بالتقليدِ ، ( وقد بَلَغَ درجةَ الاجتهادِ في الفِقْهِ ، وكانَ من ألْمَعِ تلاميذِ الإمامِ محمد تقي الشيرازي ( قُدِّسَ سِرُّهُ ) . كان فقيهاً وعالماً كبيراً ، ووكيلاً عاماً للسيدِ الحكيمِ ( رضوانُ اللهِ عليهِ ) ومِن قَبْلِهِ للسيدِ أبي الحَسنِ الأصفهانيِّ ( قُدِّسَ سِرُّهُ ) ، وقد بَقِيَ الشيخُ الساعديُّ إماماً للمدينةِ حتى وفاتِهِ في أوائلِ السبعيناتِ ( رَحِمَهُ اللهُ ) .

 دَوْرُهُ الإجتماعِيُّ :

كانَ الشيخُ كاظم الساعديُّ ، النَّجْلُ الأكْبَرُ للشيخِ عودة بنِ موسى رئيسِ ( عشيرةِ الشِّهاباتِ ) إحدى عشائرِ قبيلةِ السّواعِدِ ما فَرَضَ علَيهِ رِئاسَةَ هذهِ العَشِيرَةِ إلى جانِبِ دَوْرِهِِ الدينيِّ ، حيثُ أدّى دَوْراً كبيراً في فَضِّ النزاعاتِ والتي كانت كثيراً ما تَحْدُثُ بينَ القبائلِ والعَشائرِ ، وكانت دارُهُ مجالاً لالتقاءِ كبرياتِ العشائرِ وشيوخِها أمثال محمد العريبي ومجيد الخليفة وكاظم السدخان والحاج محمد السلمان والحاج غضبان الكَاطع وعبد الكريم الشواي وعبد الكريم الجوي وقمندار الفهد وحاتم الصيهود وعبد الله الدنبوس ، وكانَ يجري في دارهِ ( التحكيمُ الشّرعِيُّ ) ، حيثُ كانَ حاكماً شَرعياً ، فقد كانت هناكَ حلقةُ دَرْسٍ مِحوَرُها كتابُ ( الحدودِ والديَّات ) حضرَها كلٌ من الحاج كاظم السدخان والحاج محمد السلمان والحاج غضبان الكَاطع وآخرين .
وقد عُدَّ من كُرماءِ العمارةِ ، حيثُ كانَ بيتُهُ مُلتقىً لعشائرِ السواعدِ ولعشائرِ العِمارَةِ كافة ، وكانَ ديوانُهُ من بَيْنِ الدواوينِ المَشهورَةِ في لواءِ العِمارَةِ ( المركز ) .

طَلَبَتُهُ :
درسَ على يدِهِ العددُ الكبيرُ من الطلبةِ العراقيينَ والعربِ منهم اللبناني والخليجي ومن جنسياتٍ  كالفارسيةِ والأفغانيةِ والهنديةِ ، ومن طلبتهِِ لا على سبيلِ الحَصْرِ :

1- سماحةُ حجةِ الإسلامِ السيدِ محمد كلانتر .
2- العلامةُ الحجةُ الشيخُ عبد الرحيم الغراوي .
3-السيدُ جواد الدجيلي .
4- الدكتورُ حجةُ الإسلامِ أحمد الوائلي .
5-العلامةُ الحجةُ الشيخُ موسى السوداني .
6-العلامةُ الحجةُ السيدُ طاهر الحيدري .
7-العلامةُ السيدُ عبدالصاحب العاملي .
8-الأُستاذُ توفيق الفكيكي   .
9-الدكتورُ شفيق كَريطم ( سوريُّ الجنسية )  .
10- الشيخ طاهر السماوتلي .
11- عبد القادر صرصر / قائم مقام سامراء .
12-السيد احمد أبو القاسم آغائي الحسيني .

وفاتُهُ :
لَبّى نداءَ الرفيقِ الأعلى حيثُ إختارَهُ إلى جِوارهِِ في 1 / محرم / 1394هـ المُوافقِ 25 /1 / 1974م في محافظةِ مَيْسان ، وشُيِّع من دارهِ إلى خارجِ حدودِ بلديةِ العِمارَةِ وكان على رأسِ المُشيِّعينَ السيدُ مُحافظُ ميسان ومَسؤولو الدولةِ في المحافظةِ وجَمْعٌٌ من شيوخِ العشائرِ الوجهاءِ ولفيفٌ من أبناءِ عشائرِ المُحافَظَةِ ، وقد أَغْلَقَت في اليومِ الأول الحوانيتُ والمَحالُّ التجاريةُ في السوقِ الكبيرِ أبوابَها وفاءً منها وحُزْناً لفَقْدِها مَرْجِعَها الدينيَّ وإبنَ المدينةِ البار ، هذا وقد دُفِنَ في النجفِ الأشرفِ في مقبرةِ الأُسرةِ ، وقد صَلّى على جُثْمانِهِ الطاهرِ سماحةُ آيةِ اللهِ العُظمى السيدِ محمود الشاهرودي ( قُدِّسَ سِرُّهُ الشريفُ ) .
هذا وقد أرَّخَ وفاتَهُ الشاعرُ المُؤَرِّخُ المُفَوَّهُ السيدُ علي السيدُ عبد الأميرِ الحيدريُّ بهذهِ المقطوعةِ الشعريةِ :

( جِهادُهُ أرَّخَـهُ )

لُحتَ ( بِسُرَّ مَنْ رأى ) كَفَرقَدٍ

عَـمَّ الربـــــوعَ سَعــدُهُ وفضـلُهُ

وفي مـــدارِ الفقــهِ يـا رائَــدَهُ

رُمحاً سَما على الرِمـاحِ نَّصْلُهُ

هدَّ ( السواعدَ ) الرجالَ فقـدُهُ

حينَ نَعــاَهُ ( للغــري ) أهــــلُهُ

كذاكَ ( قحطانُ ) نَعتُهُ فارساً

يُنمــى إليهـــَا فرعــُهُ وأصـــلُهُ

( بذي الرئاستين ) كنّوهُ ومن

حــازَهُمــا شـقَّ عليهِمْ حَمـــُلهُ

حـينَ هـوى جِهــــادُهُ أرخــهُ

([ كاظمُ ] بانَ بالجنانِ رحلُهُ )

 

1394هـ

 رَحِمَكَ اللهُ أبا حَسَنٍ ، وسلامٌ عَليَكَ يومَ وِلدَت ويومَ مِتَّ ويومَ تُبْعَثُ حيّا

* أعقب كل من :   عبدالحسن / عبدالمهدي / محمد مهدي

مصادر البحث
1- نقباء البشر في القرن الرابع عشر ( آغا بزرك الطهراني ) .
2- الدرتين في سيرة سماحة آية الله الشيخ كاظم الشيخ عودة الساعدي ( ذي الرئاستين ) قدس سره / تأليف عبدالحسن الساعدي .
3- معجم شعراء الشيعة ج18 ، تأليف الشيخ عبدالرحيم الغراوي/ دار الكتاب – بيروت .
4- أعلام الأدب في العراق الحديث ( مير بصري ) .
5- موقف الإمام البغدادي حول قضية تحرير فلسطين ، إصدار جماعة الحوزة العلمية في النجف الأشرف .
6- موسوعة أعلام القبائل العراقية ( ثامر عبد الحسن العامري )  ج3 .
7- المتعة وأثرها في الإصلاح الإجتماعي ( توفيق الفكيكي )  .
8- توفيق الفكيكي ، دراسات ونصوص ، عبد الله الجبوري  .
9- ديوان الغراوي للشيخ عبد الرحيم الشيخ محمد ، مؤسسة الكاتب / بيروت- لبنان .
10- النور الوهاج في أحوال السيد محمد البعاج ، تأليف السيد وليد البعاج  .
11- مجلة الكوثر النجفية ، العدد 22 .
12- مجلة الكوثر النجفية ، العدد27  .
13-( الشواهد في نسب السواعد ) تأليف الشيخ عبدالحسين الشيخ عبدالحسن الشيخ كاظم الساعدي / دار النبلاء / بيروت / لبنان 2002م .
14- معجم العامري للقبائل والأسر والطوائف في العراق مع الملحق تأليف ثامر عبدالحسن العامري/2001م مطبعة الوفاق ص74 من الملحق.
15-( سلسلة أعلام ميسان ) ، تأليف عبدالمحسن داغر العقبي / دار المجتبى للطباعة والنشر  .
16- راجع موسوعة أعلام القبائل العراقية ج3/تأليف ثامر عبدالحسن العامري ط1/ 2000 م مطبعة شركة الوفاق للطباعة والنشر المحدودة.
17- العمارة – صور من تاريخها الجهادي ، تأليف هيئة تحرير حسينية أهل البيت  (عليهم السلام ) قم / مطبعة باقري .
18- مقابلة شخصية مع الشيخ عبدالحسن نجل سماحة آية الله الشيخ كاظم الساعدي(قدس سره) بتاريخ 5/9/2004م  .
19- تسجيل صوتي للحفل التأبيني بمناسبة أربعينية المترجم له محفوظ في مكتبة حفيده الشيخ عبدالحسين الشيخ عبدالحسن الساعدي .
20- مجلة الغدير العدد ( 5 )  ص 32 / السنة الأولى  /  سنة 1424هـ  .
21- جريدة الزوراء العدد 112 .
22- تاريخ التعليم في العمارة ، جبار عبد الله الجويبراوي .
23- علماء النجف خلال مائة عام .
24-عاشوراء في ميسان / دراسة تاريخية مصورة لنشوء الشعائر الحسينية  / المؤلف عبدالمحسن داغر العقبي / طباعة وتوزيع مكتب سفينة النجاة / ميسان.

 

الشيخ عبدالحسن بن كاظم بن عودة بن موسى بن خليف بن علي بيك بن شهاب

الشيخ عبد الشيخ كاظم

* هوَ عبدُالحَسَنِ نَجْلُ العلامَةِ آيةِ اللهِ الشيخِ كاظم بن عودة بن موسى بن خليف بن علي بك بن شهاب بن تريج ( تركي ) بن بريج ( بركات ) بن مساعد بن محمد بن سعد بن حسين بن هاشم بن واجد بن محمد بن عبدالله بن عمران بن حسين بن جحيش الزبيدي .
* وُلِدَ في قضاءِ سامراءَ التابعِ للواءِ بغدادَ آنذاكَ في 1 / 7 / 1933 م الموافقِ 9 / ذي الحجة / 1352 هــ .
* تتلْمَذَ على يدِ والدِهِ وأخذَ المقدماتِ في الفِقْهِ واللغةِ إلى جانبِ دراستِهِ في المدارسِ الرسميةِ .
* عُيِّنَ في السلكِ الوظيفيِّ سنةَ 1957 م ، وشَغِلَ عدةَ مناصبَ مالية وإدارية في بغدادَ في وزاراتِ المعارِفِ والداخليةِ والحكمِ المحليِّ ، ثمَّ مديراً لخزينةِ كلٍّ من محافظتَي المُثنى وصلاحِ الدين ، شَغِلَ بعدَها مَنْصِبَ معاونِ محافظ . شاركَ في عدةِ دوراتٍ ومؤتمراتٍ داخلَ القطرِ وخارجَه ، أُوفِدَ الى خارجِ القطرِ مُمَثِّلاًً عن المحافظاتِ التي عَمِلَ فيها .
* تفرَّغَ لرئاسةِ عشيرتِهِ الشهابات وهي إحدى تفرُّعاتِ قبيلةِ السواعدِ الجحيشية الزبيديةِ ، وسَخَّرَجُلَّ وقتِهِ لخدمَةِ أبناءِ قبيلَتِهِ والعشائرِ الصديقةِ ، لهُ حضورُهُ المُمَيَّزُ في مناسباتِ قبيلَتِهِ كافةِ ، أشتهرَ بالحِلْمِ وسِعَةِ الصدْرِ ورباطَةِ الجأشِ ، لهُ معرفةٌ واسعةٌ وإلمامٌ شاملٌ بأنسابِ القبائِلِ .
*صدر له كتاب بعنوان ( الدرتين في سيرة سماحة آية الله الشيخ كاظم الشيخ عودة الساعدي ذي الرئاستين )  1431 / 2010 /  رقم الإيداع في دار الكتب والوثائق ببغداد ( 90 ) لسنة 2010 .

* اعقب كل من :   زهير / عبدالحسين / عباس / صاحب / موسى / عيسى

مصادر البحث
1-( الشواهد في نسب السواعد ) تأليف الشيخ عبدالحسين الشيخ عبدالحسن الشيخ كاظم الساعدي / دار النبلاء / بيروت / لبنان 2002م .
2- معجم العامري للقبائل والأسر والطوائف في العراق مع الملحق تأليف ثامر عبدالحسن العامري /2001 مطبعة الوفاق ص74 من الملحق .
3-راجع موسوعة أعلام القبائل العراقية ج 3 / ص تأليف ثامر عبدالحسن العامري ط1 / 2000م مطبعة شركة الوفاق للطباعة والنشر المحدودة .

 

فضيلة الشيخ  جابر بن عطية بن زبون بن الشيخ طاهر بن محيسن بن علي بيك بن شهاب

الشيخ  جابر بن عطية

هو صاحب الفضيلة الشيخ جابر بن عطية بن  زبون بن الشيخ طاهر بن محيسن بن علي بيك بن شهاب ولد في محافظة ميسان عام 1894 م ــ 1311 هــ ، وسط عائلة عربية مسلمة عرف عنها شمائل الخلق العربي من كرم وشجاعة ومروءة وعفة وعزة نفس  ما أنعكست بشكل جلي على نشأته اللاحقة  سيما بعد انخراطه في السلك الحوزوي الشريف ، والمرحوم هو خال سماحة آية الله الشيخ كاظم الشيخ عودة الساعدي ( ذو الرئاستين ) قدس سره .
لقد ثنى المترجم له ركبتيه منذ  مقتبل عمره الشريف أمام أساطين العلم والفكر في مدينة العلم وقبلتها مدينة أمير المؤمنين ، قاطع رموز الكفر والمشركين الإمام علي بن أبي طالب ( عليه السلام ) ، بعد إن أتخذها سكناً دائماً له ، فرشف من مناهل العرفان الروحي الذي كان يضلل تلك المدينة المقدسة حتى تشبعت روحه الطاهرة بهذا الفيض الإلهي اللامتناهي ، والنفحات العلوية الطاهرة ، فانكب نهماً على علوم الشريعة ينهل من معقولها ومنقولها حتى ملئت نفسه وبصريته  بعرفان الله جل وعلا .
لا يخلف اثنان على إن المترجم له كان يقضي جل وقته في القيام لله تبارك وتعالى تحسباً وتقرباً له ، وطمعاً في رضاه ، كما كان رحمه الله يجد في ذلك سلوى وسمواً وتطهراً وعرفاً بفضل الله تبارك تعالى عليه ، حتى بان ذلك إلى كل من عرفه بانقطاعه للعبادة ، وعد من العرفاء الذين لا يجدوا سعادة إلا في مواصله المحبوب وهجر من سواه ، وكان ينشد دوماً مع نفسه البيتان اللذان كتبهما أمير المؤمنين علي بن أبي طالب ( عليه السلام ) على كفن سلمان ( رضوان الله عليه ) وهما :

وفدتُ على الكريم بغير زادٍ                 من الحسنات والقلبِ السليم
وحملُ الزاد أقبـحُ كل شيء                 إذا كان الـوفودُ على الكـريم

لقد كان المرحوم  كثير التواصل مع أرحامه وأبناء عشيرته فضلاً عن الآخرين ممن يمتون له بصلة ، و كان يجد في ذلك قربة لله عز أسمه وسلوى لنفسه الطاهرة التي ما عرفت الهجر ولا القطيعة أو الضغينة ، وكان حاضراً معهم في روحه ومشاعره وكل جوارحه ، فلا يتوانى عن زيارتهم وحضور مناسباتهم وأفراحهم وأتراحهم ، بل هو السباق في ذلك ، حيث كان رحمه الله يجد في ذلك قربة لله تعالى وسلوى لنفسه الطاهرة .   
توفي في النجف الأشرف ودفن فيها يوم الاثنين 6 / 12 / 1976 الموافق 14 / 12 ذي الحجة /  1396 ، وأقيم له مجلس عزاء ( الفاتحة ) من قبل أقاربه وعشيرته بما يليق به ، وبمكانته الدينية والاجتماعية .
أعقب كل من : الشيخ هادي / حسون / حسين

رحم الله الفقيد وأسكنه فسيح جناته وأنزل شآبيب رحمته على روحه الطاهرة .

 

 

فضيلة الشيخ عبد علي بن زبون بن الشيخ طاهر بن محيسن بن علي بيك شهاب

الشيخ عبد علي بن زبون

ولد صاحب الفضيلة المترجم له الزاهد العابد ، والصالح السالك المنقطع إلى الله تبارك وتعالى ، القائم ليله في التهجد ، والمشتغل نهاره بالدرس والتحصيل عام  ( 1895م )  في لواءِ العمارةِ ( محافظةِ مَيْسان / ناحيةِ المُشَرَّحِ ) من أسرة عريقة عرف عنها التدين والأعتدال والاستقامة والكرم والمروءة ، وقد كان منذ صباه شغوفاً ومولعاً بالقراءة بالرغم من ندرة المطبوع في وقته وخاصة الكتب الدينية ، ما زاد من شوقه ووله إلى أن يشد الرحال مبكراً صوب منية الراغب والطالب ، و مهوى أفئدة عشاق العلم مدينة أخو رسول الله  ( ص ) أبا السبطين الإمام علي بن أبي طالب ( ع ) ، ليغترف من العلم ما يسد نهمه ويروي عطشه ويفتح عليه طريق المعرفة الحقيقية بالله تعالى ، وبعد إن مكث فترة في هذه المدينة ، ونال ما نال من علوم ومعارف في الفقه والأصول والعقائد وعلم الكلام وغيرها من العلوم ، توجه إلى مدينة سامراء بتشجيع من قبل سماحة آية الله الشيخ كاظم الساعدي ( ذي الرئاستين ) ليكون أحد طلبة مدرسة الإمام المجدد الشيرازي ، وهناك أخذ الدرس على أيدي علماء مبرزين  أمثال سماحة آية الله الشيخ كاظم الساعدي والشيخ عبدالحسين مطر البغدادي والعلامة الحجة الشيخ موسى السوداني وغيرهم .
لقد مارس الفقيد ( رحمه الله ) دوره الرسالي في نشر العلوم الإسلامية بين صفوف الناس ، وناقلاً للأحكام الشرعية الصادرة عن مراجع التقليد في النجف الأشرف وغيرها من المدن الإسلامية ، كما كان مدافعاً عن مبادئ الدين الحنيف وقيمه السمحاء ، و ظل على هذا المنوال حتى وافته المنية عام 1950 م ، ودفن في مدينة النجف الأشرف ، و أقيم له مجلس العزاء  ( الفاتحة ) من قبل أقاربه وعشيرته بما يليق به وبمكانته الجليلة ( رحمه الله  ) .

أعقب كل من :   عبدالزهرة  / عبدالرحيم /  جبار /  عبدالهادي /  إبراهيم  /  محمد

رحم الله الفقيد وأسكنه فسيح جناته .

 

 

فضيلة الشيخ عبدالحسن بن الشيخ صالح بن الشيخ طاهر بن محيسن بن علي بيك بن شهاب

الشيخ عبدالحسن بن الشيخ صالح

ولد المترجم له عام 1892 في لواءِ العمارةِ ( محافظةِ مَيْسان / ناحيةِ المُشَرَّحِ ) من عائلة عرفت بالتدين والأستقامة والمروءة ، وقد بان عليه حبه وأهتمامه بالدين وقضاياه ، ما زاد من رغبته الى أن ييمم وجهه الى مدينة العلم وحاضرة المسلمين ، ومدينة أمير المؤمنين علي بن أبي طالب ( ع ) فكان له ما أراد ، فأثنى ركبتيه أمام مشايخ وأساتذة الحوزة العلمية الرشيدة ، ، وكان من ضمن الدورة الفقهية التي جمعته مع شاعر العرب الكبير محمد مهدي الجواهري فنهل من العلوم الدينية في الفقه والأصول ، لتكون زاداً ورصيداً له في رسالته القادمة بين الناس من المؤمنين الذين وجدوا فيه الرجل البر التقي والعبد الصالح ليعرفوا من خلاله أمور دينهم ودنياهم في الحلال والحرام ، فقد أم المصلين في جامع الخلاني / جامع المصلوب / جامع الحاج داود أبو التمن ، وكان رجلاً مصلحاً وداعياً ومرشداً ، حتى ملك قلوب محبيه من المقربين ومن الناس أجمعين ، ومن أعمال البر التي كان يفعلها هو تزويج الحمالين في سوق الشورجة من الفقراء والمساكين ، حيث كان يستأجر لهم الغرف ويسكنهم فيها ، ولم يشغله دوره الديني والرسالي عن دوره الاجتماعي ، فقد عرف عنه تواصله لعموم أقاربه مهما بعدوا ، بالرغم من كبر سنه وأنشغاله بدوره الرسالي وأهتمامه بشؤون أسرته . كان بشوشاً مرحاً طيب القلب ظريفاً حلو المعاشرة أنيسا وجليسا لا يمل ، ويحفظ الشعر العربي بكثرة ، قام بحج بيت الله الحرام ثلاث مرات .
توفي يوم    28 / 7 / 1968، في إيران عندما كان في زيارة الى العتبات المقدسة ، وقد دفن هناك ، و أقيم له مجلس العزاء ( الفاتحة ) من قبل أقاربه وعشيرته في العراق بما يليق به وبمكانته ( رحمه الله  ) .

أعقب كل من : جبار / جواد / مكي / ستار                   

رحم الله الفقيد وأسكنه فسيح جناته

 

 

فضيلة الشيخ جعفر بن الشيخ صالح بن الشيخ طاهر بن محيسن بن علي بيك بن شهاب

الشيخ جعفر بن الشيخ صالح

ولد صاحب الفضيلة المترجم له الزاهد العابد الورع في 7 / 12 / 1910م في لواءِ العمارةِ ( محافظةِ مَيْسان / ناحيةِ المُشَرَّحِ ) من أب عرف عنه الزهد والتقوى والورع والاستقامة ، وكان له الأثر الكبير في تنشئة أنجاله كل من الشيخ عبدالحسن / والشيخ كاظم / وحسين / والشيخ جعفر / ومحمد ، وحثهم على العلم والعمل من أجل كسب رضا الله تبارك وتعالى ، وتشجيعهم على التوجه الديني ، والتزود من مناهل المعارف الدينية والإنسانية من منابعها الحقيقية ، كما كان له الأثر على تشجيع المترجم له ، في التوجه إلى قبلة العلم وحاضرته ، ومنية كل عاشق ، وسالك ، وباحث ، ومحقق ، وطالب ، وكاتب ، إلى مدينة حيدرة الكرار مدينة الغري النجف الأشرف ، على مشرفها آلاف التحايا وأتم التسليم ، وبعد أن حط رحاله في هذه المدينة المقدسة جد جده وسعى سعيه إلى التزود بالعلوم الدينية الرصينة من منابعها وعلى يد أساتذة العلم هناك ، وبعد أن صلب عوده وبانت ملكته يمم وجه نحو حاضرة العلم على مدى الدهور مدينة بغداد وأخذ يؤم الجماعة في جوامع الكرخ ، ومنها جامع براثا / جامع وحسينية الجعيفر / حسينية الرحمانية  / حسينية بني كعب /  جامع أبو دية / وقد أدى دوره الرسالي في بث الوعي الديني بين صفوف الناس ونقل الأحكام الشرعية عن مصادر التقليد في النجف الأشرف ، وقد أدى دوراً إصلاحياً كبيراً بين الناس والذي كان ديدنه وهمه الكبير ، حيث يجد فيه سعادة لا تضاهيها سعادة أخرى ، ووسيلة لا تجاريها وسيلة أخرى في التقرب إلى الله سبحانه وتعالى ، فاستحوذ على قلوب الناس من المقربين له في وسطه الاجتماعي وحيث ما حل ، وقد ترك أثراً طيباً وكبيراً في نفوسهم .
ومن نافلة القول إنه كان بارا بأرحامه متواصلاً معهم ومشاركا لهم في أفراحهم وأحزانهم يعطف على الصغير ويوقر الكبير ويشفق على المسكين ، وترك انطباعا أبوياً وأخوياً يغبطه عليه الصالحون التواقون إلى الرقي الروحاني .    
ظل على نهجه الذي أختطه لنفسه حتى وافته المنية في   28/  1 / 1969 ، ودفن في مدينة النجف الأشرف ، و أقيم له مجلس العزاء  ( الفاتحة ) من قبل أقاربه وعشيرته بما يليق به وبمكانته الرفيعة ( رحمه الله  ) .

أعقب كل من :   صالح / عبدالكريم / محمد / علي

رحم الله الفقيد وأسكنه فسيح جناته

 

 

فضيلة الشيخ محمد صالح بن الشيخ محمد بن مطشر بن خليف بن علي بيك بن شهاب

الشيخ محمد صالح بن الشيخ محمد

ولد صاحب الفضيلة المترجم له 1915 في لواءِ العمارةِ ( محافظةِ مَيْسان / ناحيةِ المُشَرَّحِ ) من أسرة عريقة معروفة بالتدين والأعتدال والاستقامة والكرم ، وقد عاش وسط جو كان فيه الجميع يشدد على التدين وقيم العدالة والمروءة ، وحب الناس ، والدعوة الى مساعدتهم ، وإرشادهم الى قيم الخير والفضيلة ، ما كان دافعاً له في أن يشد الرحال الى مدينة القباب الذهبية مدينة العلم والعلماء مدينة بطل الأسلام وعبقري الأمة الأمام علي بن أبي طالب ( ع ) ، وما إن وطأت قدماه هذه المدينة حتى انصرف الى الدراسة الحوزوية وأخذ ينهل من علومها على يد أساتذتها المبرزين ، وقد أكتشف في نفسه ملكة أعتلاء المنبر ليصقل مواهبه وإمكانياته في هذا الجانب ، حتى بان عليه ذلك لاحقاً خاصة بعد عودته الى بغداد ليستقر فيها ، وأصبح من خطباء المنبر الحسيني الذين يشار لهم في كل محفل ومجلس  .
لقد كان الفقيد يحضى بمكانة إجتماعية مرموقة عند أبناء عشيرته وعند عشائر السواعد جميعاً ، وكذا الحال عند العشائر الأخرى ، لما عرف عنه من الصلاح ، والاستقامة ، والعدالة ، والمروءة ، وسعيه الى الإصلاح بين الناس ، وإرشادهم الى طريق الصلاح والفلاح ، وكسب رضا الله سبحانه وتعالى  .
توفي يوم 26/ 6 / 1993، في بغداد ، وقد دفن في مدينة النجف الأشرف ، وأقيم له مجلس العزاء ( الفاتحة ) من قبل أقاربه وعشيرته بما يليق به ، وبمكانته الدينية والإجتماعية ( رحمه الله  ) .

أعقب كل من :   زامل / جبار / رزاق / سلام

رحم الله الفقيد وأسكنه فسيح جناته

 

 

الشيخ عبدالحسن الشيخ كاظم الساعدي

الشيخ عبدالحسن الشيخ كاظم الساعدي
رئيس عشيرة السواعد / الشهابات

هوَ عبدُالحَسَنِ نَجْلُ العلامَةِ آيةِ اللهِ الشيخِ كاظم بن عودة بن موسى بن خليف بن علي بك بن شهاب بن تريج ( تركي ) بن بريج ( بركات ) بن مساعد بن محمد بن سعد بن حسين بن هاشم بن واجد بن محمد بن عبدالله بن عمران بن حسين بن جحيش الزبيدي .
* وُلِدَ في قضاءِ سامراءَ التابعِ للواءِ بغدادَ آنذاكَ في 1 / 7 / 1933 م الموافقِ 9 / ذي الحجة / 1352 هــ .
* تتلْمَذَ على يدِ والدِهِ وأخذَ المقدماتِ في الفِقْهِ واللغةِ إلى جانبِ دراستِهِ في المدارسِ الرسميةِ .
* عُيِّنَ في السلكِ الوظيفيِّ سنةَ 1957 م ، وشَغِلَ عدةَ مناصبَ مالية وإدارية في بغدادَ في وزاراتِ المعارِفِ والداخليةِ والحكمِ المحليِّ ، ثمَّ مديراً لخزينةِ كلٍّ من محافظتَي المُثنى وصلاحِ الدين ، شَغِلَ بعدَها مَنْصِبَ معاونِ محافظ . شاركَ في عدةِ دوراتٍ ومؤتمراتٍ داخلَ القطرِ وخارجَه ، أُوفِدَ الى خارجِ القطرِ مُمَثِّلاًً عن المحافظاتِ التي عَمِلَ فيها .
* تفرَّغَ لرئاسةِ عشيرتِهِ الشهابات وهي إحدى تفرُّعاتِ قبيلةِ السواعدِ الجحيشية الزبيديةِ ، وسَخَّرَجُلَّ وقتِهِ لخدمَةِ أبناءِ قبيلَتِهِ والعشائرِ الصديقةِ ، لهُ حضورُهُ المُمَيَّزُ في مناسباتِ قبيلَتِهِ كافةِ ، أشتهرَ بالحِلْمِ وسِعَةِ الصدْرِ ورباطَةِ الجأشِ ، لهُ معرفةٌ واسعةٌ وإلمامٌ شاملٌ بأنسابِ القبائِلِ .
*صدر له كتاب بعنوان ( الدرتين في سيرة سماحة آية الله الشيخ كاظم الشيخ عودة الساعدي ذي الرئاستين )  1431 / 2010 /  رقم الإيداع في دار الكتب والوثائق ببغداد ( 90 ) لسنة 2010 .

* اعقب كل من :   زهير / عبدالحسين / عباس / صاحب / موسى / عيسى


الاول من اليمين عبدالحسن الشيخ كاظم عودة (معاون محافظ صلاح الدين )عبد الامير هداب قائم مقام تكريت(المركز) مجيد خلف الهيتي مدير شرطة المحافظة الشيخ عيادة كنعان الصديد شيخ عشائر شمر الصائح (محافظ صلاح الدين) يستقبل عبدالحسن الشيخ كاظم عودة معاون صلاح الدين لدى عودته من زيارة رسمية لجمهورية مصر العربية الاول من اليمين عبدالحسن الشيخ كاظم عودة مدير خزينة المثنى الثاني العقيد داود سلمان الشمري نائب مدير شرطة المثنى الثالث عبد الكريم الهماوندي نائب محافظ المثنى الرابع العميد عبد الامير عبيدة مدير شرطة المثنى الخامس حبيب الشيخ جعفر قائم مقام المركز الاخير كاظم عبد الرضا معاون محافظ المثنى

الاول من اليمين عبدالحسن الشيخ كاظم عودة (معاون محافظ صلاح الدين) الثاني عمدة بون الثالث محمد خضر باشا دوزئي (نائب محافظ صلاح الدين) فوق اعلى برج في المانيا الغربية اثناء زيارة الوفد العراقي لألمانيا عبدالحسن الشيخ كاظم عودة (معاون محافظ صلاح الدين) يسلم الجوائز الى احدى المشتركات بدورة المظليات في محافظ صلاح الدين

عبدالحسن الشيخ كاظم عودة امام
السفارة العراقية في روما اثناء
زيارته لإيطاليا ضمن الوفد
العراقي الرسمي

الاول من اليمين ضياء حسين حسون العفون
الشمري الثاني الشيخ عبدالحسن الشيخ كاظم
عودة الثالث الشيخ ابر اهيم ناصر حسين الكوار
الشمري
الاول من اليمين عبدالحسين الشيخ عبدالحسن
الشيخ كاظم الثاني الشيخ مجيد حميد هلال (شيخ
عشيرة الخزرج) الشيخ عبدالحسن الشيخ كاظم عودة
الاول من اليمين الشيخ عبدالحسن الشيخ كاظم
عودة الثاني الشيخ الفريق الركن عبد الكريم عبد
علي الربيعي (شيخ عشير الحبجية/ السراي)

الشيخ عبدالحسن الشيخ كاظم عودة يتوسط نجليه على اليمين الصورة عبدالحسين وعلى اليسار عباس


الاول من اليمين الشيخ محسن علاوي طعين السواعد بيت داغر الثاني الشيخ هاشم محسن اسماعيل السواعد بيت سبهان الثالث الشيخ عبدالحسن الشيخ كاظم عودة الواقف في الخلف ماجد جواد كاظم السواعد بيت داغر

الاول من اليمين عبدالحسن الشيخ كاظم عودة الثاني الشيخ جاسم جنزيل داغر (السواعد بيت سلطان)


الاول من اليمين عبدالحسن الشيخ كاظم عودة الثاني جاسم محمد مشداخ السواعد الشهابات / فخذ ارزوقي

الاول من اليمين عبدالحسن الشيخ كاظم عودة الثاني عباس حافظ ارزوقي السواعد الشهابات / فخذ ارزوقي

الاول من اليمين عبدالحسن الشيخ كاظم عودة الثاني عبد الواحد حافظ ارزوقي السواعد الشهابات / فخذ ارزوقي


الاول من اليمين الشيخ عبدالحسن الشيخ كاظم عودة الثاني فاضل حسن حافظ السواعد الشهابات / فخذ حسان

من اليمين جاسم محمد مشداخ الثاني عباس حافظ ارزوقي الثالث الشيخ عبدالحسن الشيخ كاظم عودة الرابع عباس محمد مشداخ الخامس عبدالواحد حافظ ارزوقي

الاول من اليمين عبدالحسن الشيخ كاظم عودة الثاني عباس محمد مشداخ السواعد الشهابات / فخذ ارزوقي

 

 

فخـذ خليـف بن علي بيك بن شهاب

جبر مطشر خليف   صحن موسى خليف   الشيخ محمدصالح محمد مطشر   الشيخ كاظم الشيخ عودة موسى
جبر مطشر خليف   صحن موسى خليف   الشيخ محمدصالح محمد مطشر   الشيخ كاظم الشيخ عودة موسى
محمدمهدي الشيخ كاظم عودة   عبد المهدي الشيخ كاظم عودة   علي عودة موسى   عبد الحسن الشيخ كاظم الشيخ عودة
محمدمهدي الشيخ كاظم عودة   عبدالمهدي الشيخ كاظم عودة   علي عودة موسى   عبد الحسن الشيخ كاظم الشيخ عودة
محمد زامل مطشر   كاظم حميدي مطشر   خلف حميدي مطشر   عباس كاطع مطشر
محمد زامل مطشر   كاظم حميدي مطشر   خلف حميدي مطشر   عباس كاطع مطشر
حميد صحن موسى   كاظم صحن موسى   علي صحن موسى   زبون حسن علي
حميد صحن موسى   كاظم صحن موسى   علي صحن موسى   زبون حسن علي
زامل الشيخ محمد صالح   جبار زامل مطشر   عبد الر ضا كاظم حميدي   عيسى جبر مطشر
زامل الشيخ محمد صالح   جبار زامل مطشر   عبدالرضا كاظم حميدي   عيسى جبر مطشر
عبد المهدي الشيخ كاظم عودة   سلطان زبون حسن   عبد الكريم زبون حسن   عواد زبون حسن
عبدالحسين علي عودة   سلطان زبون حسن   عبد الكريم زبون حسن   عواد زبون حسن
حيدر عيسى جبر   قاسم عباس كاطع   د.عبد رزاق الشيخ محمد صالح   جبار الشيخ محمد صالح
حيدر عيسى جبر   قاسم عباس كاطع   د.عبد رزاق الشيخ محمد صالح   جبار الشيخ محمد صالح
صاحب عبدالحسن الشيخ كاظم   عيسى عبد الحسن الشيخ كاظم   عباس عبد الحسن الشيخ كاظم   زهير عبدالحسن الشيخ كاظم
صاحب عبدالحسن الشيخ كاظم   عيسى عبدالحسن الشيخ كاظم   عباس عبدالحسن الشيخ كاظم   زهير عبدالحسن الشيخ كاظم
موسى صاحب عبدالحسن   علي عبدالحسين عبدالحسن   مروان عباس عبدالحسن   موسى عبدالحسن الشيخ كاظم
موسى صاحب عبدالحسن   علي عبدالحسين عبدالحسن   مروان عباس عبدالحسن   موسى عبدالحسن الشيخ كاظم
احمد عباس عبدالحسن   غزوان عباس عبدالحسن   علي محمد مهدي الشيخ كاظم   سامر عبد المهدي الشيخ كاظم
احمد عباس عبدالحسن   غزوان عباس عبدالحسن   علي محمد مهدي الشيخ كاظم   سامر عبدالمهدي الشيخ كاظم
حسنين عبدالرضا كاظم حميدي   احمد عبدالرضا كاظم حميدي   احمد عيسى جبر مطشر   بلال عيسى جبر
حسنين عبدالرضا كاظم حميدي   احمد عبدالرضا كاظم حميدي   احمد عيسى جبر   بلال عيسى جبر
جواد كاظم صحن   صلاح عبد المهدي الشيخ كاظم   عامر عبدالمهدي الشيخ كاظم   حسين حميد صحن
جواد كاظم صحن   صلاح عبدالمهدي الشيخ كاظم   عامر عبدالمهدي الشيخ كاظم   حسين حميد صحن
يوسف خضير عباس   عبد الرحمن جبار نعمة   مهدي جبار نعمة   جاسم محمد
يوسف خضير عباس   عبدالرحمن جبار عباس   مهدي جبار عباس   جاسم محمد زامل
سعد سلطان زبون   رعد سلطان زبون   محمد سلطان زبون   علاء عبدالكريم زبون
سعد سلطان زبون   رعد سلطان زبون   محمد سلطان زبون   علاء عبدالكريم زبون
كرار قيس عبد   عمار عيسى جبر   فلاح علي فاخر   علي عبد فاخر
كرار قيس عبد   عمار عيسى جبر   فلاح علي فاخر   علي عبد فاخر
محمد علي حسن   هاشم علي حسن   احمد هشام علي   اراس محمد علي
محمد علي حسن   هاشم علي حسن   احمد هشام علي   اراس محمد علي
محمد فوزي علي   حسين هشام علي   عبدالله محمد علي   علي فوزي علي
محمد فوزي علي   حسين هشام علي   عبدالله محمد علي   علي فوزي علي
ابراهيم محمدمهدي الشيخ كاظم   مصطفى محمدمهدي الشيخ كاظم   تحسين علي فاخر   حسن علي فاخر
ابراهيم محمدمهدي الشيخ كاظم   مصطفى محمدمهدي الشيخ كاظم   تحسين علي فاخر   حسن علي فاخر
حيدر علي محمدمهدي   أحمد علي محمدمهدي   أحمد محمدمهدي الشيخ كاظم   نبيل عواد زبون
حيدر علي محمدمهدي   أحمد علي محمدمهدي   أحمد محمدمهدي الشيخ كاظم   نبيل عواد زبون
محمدعلي عبدالحسين علي   علي أبراهيم محمدمهدي   عبدالحسن علي عودة   عباس علي عودة
محمدعلي عبدالحسين علي   علي أبراهيم محمدمهدي   عبدالحسن علي عودة   عباس علي عودة
محمد حسن جبار   حسن جبار زامل   محمد صلاح عبدالمهدي   علي صلاح عبدالمهدي
محمد حسن جبار   حسن جبار زامل   محمد صلاح عبدالمهدي   علي صلاح عبدالمهدي
قاسم محمد زامل   علي حسن جبار   يوسف حسن جبار   محمد عيسى جبر
قاسم محمد زامل   علي حسن جبار   يوسف حسن جبار   محمد عيسى جبر

 

فخـذ طاهر بن محيسن بن علي بيك بن شهاب

الشيخ جعفر  الشيخ صالح الشيخ طاهر الشيخ عبد علي زبون  الشيخ طاهر الشيخ  جابر عطية  زبون الشيخ طاهر الشيخ عبدالحسن  الشيخ صالح  الشيخ طاهر
الشيخ جعفر الشيخ صالح الشيخ طاهر الشيخ عبدعلي بن زبون بن الشيخ طاهر الشيخ جابرعطية زبون الشيخ طاهر الشيخ عبدالحسن الشيخ صالح الشيخ طاهر
محمد رضا الشيخ كاظم جواد الشيخ عبد الحسن الشيخ صالح جواد كاظم صالح الشيخ كاظم الشيخ صالح الشيخ طاهر
محمدرضا كاظم صالح جواد عبدالحسن صالح جواد كاظم صالح الشيخ كاظم الشيخ صالح الشيخ طاهر
محمد جبار الشيخ عبد علي ابراهيم الشيخ عبد علي زبون جبار الشيخ عبد علي زبون حسون جابر عطية زبون
محمد جبار عبدعلي ابراهيم عبدعلي زبون جبار عبدعلي زبون حسون جابر عطية زبون
جبار عبدالحسن صالح ستار عبدالحسن صالح مكي الشيخ عبد الحسن الشيخ صالح د. باسم محمد صالح طاهر
جبار عبدالحسن صالح ستار عبدالحسن صالح مكي عبدالحسن صالح د. باسم محمد صالح
صفاء جبار الشيخ عبدالحسن ستار جبار عبدالحسن مهدي جبار الشيخ عبدالحسن محمد جبار الشيخ عبدالحسن
صفاء جبار عبدالحسن ستار جبار عبدالحسن مهدي جبار عبدالحسن محمد جبار عبدالحسن
سعد جبار الشيخ عبدالحسن وسام مكي الشيخ عبدالحسن وسيم مكي عبدالحسن عبدالكريم جعفر صالح
سعد جبار عبدالحسن وسام مكي عبدالحسن وسيم مكي عبدالحسن عبدالكريم جعفر صالح
حسن عبدالرحيم عبدعلي وسن مكي عبدالحسن كمال جواد عبدالحسن حسين عبدالرحيم عبدعلي
حسن عبدالرحيم عبدعلي وسن مكي عبدالحسن كمال جواد عبدالحسن حسين عبدالرحيم عبدعلي
يوسف عبدالرحيم عبدعلي حمزة ابراهيم عبدعلي فاضل جبار عبدعلي رائد ابراهيم عبدعلي
يوسف عبدالرحيم عبدعلي حمزة ابراهيم عبدعلي فاضل جبار عبدعلي رائد ابراهيم عبدعلي
هيثم عبد الرحيم عبدعلي ضياء عبد الرحيم عبدعلي ساهر ستار عبدالحسن ماهر ستار عبدالحسن
هيثم عبد الرحيم عبدعلي ضياء عبد الرحيم عبدعلي ساهر ستار عبدالحسن ماهر ستار عبدالحسن
علاء حسون جابر مصطفى عبدالزهرة عبدعلي عبدالرسول هداي جابر علي إبراهيم عبدعلي
علاء حسون جابر مصطفى عبدالزهرة عبدعلي عبدالرسول هداي جابر علي إبراهيم عبدعلي
نزار جواد كاظم علي الشيخ جعفر الشيخ صالح بشار جواد الشيخ كاظم الحارث محمدرضا كاظم
نزار جواد كاظم علي جعفر صالح بشار جواد كاظم الحارث محمدرضا كاظم
محمد جواد عبدالحسين أكرم عبدالكريم هادي علي عبدالرسول هادي مصطفى عبدالرسول هادي
محمد جواد عبدالحسين أكرم عبدالكريم هادي علي عبدالرسول هادي مصطفى عبدالرسول هادي
عادل جبار عبدعلي جعفر صالح جعفر حسين كاظم صالح ليث محمدرضا كاظم
عادل جبار عبدعلي جعفر صالح جعفر حسين كاظم صالح ليث محمدرضا كاظم

 

فخـذ عبيـد بن محيسن بن علي بيك بن شهاب

جنزيل جبارة عبيد موزان حسين عبيد محمد حسين عبيد سهيل حسين عبيد
جنزيل جبارة عبيد موزان حسين عبيد محمد حسين عبيد سهيل حسين عبيد
صمد عريبي محمد ماهود عبدالرضا لفتة كاظم لعيبي عنيد عبيد صخر محمد كريم عبيد
صمد عريبي محمد ماهود عبدالرضا لفتة كاظم لعيبي عنيد عبيد صخر محمد كريم عبيد
عبدعلي جنزيل جبارة خلف جنزيل جبارة عباس محمد حسين عبدالكريم ماهود عبدالرضا
د.عبدعلي جنزيل جبارة خلف جنزيل جبارة عباس محمد حسين عبدالكريم ماهود عبدالرضا
أياد كاظم لعيبي كاظم جبار سهيل ابراهيم جنزيل جبارة احمد جنزيل جبارة
أياد كاظم لعيبي كاظم جبار سهيل ابراهيم جنزيل جبارة احمد جنزيل جبارة
جاسم عبدالرضا لفتة عبدالحسين جاسم عبدالرضا قاسم جاسم عبدالرضا ابراهيم جاسم عبدالرضا
جاسم عبدالرضا لفتة عبدالحسين جاسم عبدالرضا قاسم جاسم عبدالرضا ابراهيم جاسم عبدالرضا
رزاق جاسم عبدالرضا حسين صخر محمد مهدي عريبي محمد سبهان ماهود
رزاق جاسم عبدالرضا حسين صخر محمد مهدي عريبي محمد سبهان ماهود عبدالرضا
احمد جاسم سهيل حيدر جاسم سهيل علي كاظم لعيبي كرار قاسم جاسم
احمد جاسم سهيل حيدر جاسم سهيل علي كاظم لعيبي كرار قاسم جاسم
حازم جنزيل جبارة سامر عبدعلي جنزيل حسام نصيف جاسم هاني جاسم عبد الرضا
حازم جنزيل جبارة سامر عبدعلي جنزيل حسام نصيف جاسم هاني جاسم عبد الرضا
اسعد خلف جنزيل رافد صمد عريبي محمد جنزيل جبارة همام عبدعلي جنزيل
اسعد خلف جنزيل رافد صمد عريبي محمد جنزيل جبارة همام عبدعلي جنزيل
احمد عبدالله فنجان علي عبدالله فنجان جاسم كاظم لعيبي علي سبهان ماهود
احمد عبدالله فنجان علي عبدالله فنجان جاسم كاظم لعيبي علي سبهان ماهود
عماد كاظم لعيبي حسن عبدالله لعيبي محمد سبهان ماهود محمد زامل ماهود
عماد كاظم لعيبي حسن عبدالله لعيبي محمد سبهان ماهود محمد زامل ماهود

 

فخـذ عصفــور بن علي خان بن شهاب

جواد كاظم محمد كاظم جابر عصفور زغير جابر عصفور لعيبي لفتة عصفور
جواد كاظم محمد كاظم جابر عصفور زغير جابر عصفور لعيبي لفتة عصفور
محمد جواد كاظم عبد الرحيم لعيبي لفتة فاضل لعيبي لفتة سامي سبكتر علوان
محمد جواد كاظم عبد الرحيم لعيبي لفتة فاضل لعيبي لفتة سامي سبكتر علوان
كريم لعيبي لفتة د. أحمد سامي سبكتر موسى كاظم محمد اكرم لعيبي لفتة
كريم لعيبي لفتة د. أحمد سامي سبكتر موسى كاظم محمد اكرم لعيبي لفتة
جواد شاكر لعيبي انس اكرم لعيبي هيثم جبار محمد حنون عدي كريم لعيبي
جواد شاكر لعيبي انس اكرم لعيبي هيثم جبار محمد حنون د.عدي كريم لعيبي
فراس كريم لعيبي رامي عبدالرحيم لعيبي رافت عبدالرحيم لعيبي أيهاب كريم لعيبي
فراس كريم لعيبي رامي عبدالرحيم لعيبي رافت عبدالرحيم لعيبي أيهاب كريم لعيبي
صدام جبار حسن وادي سمير جبار حسن صفاء عباس حنون رفعت اكرم لعيبي
صدام جبار حسن وادي سمير جبار حسن وادي صفاء عباس حنون رفعت اكرم لعيبي
صادق حسين علوان أسامة كمال جبار لعيبي كمال جبار لعيبي جبار لعيبي لفتة عصفور
صادق حسين علوان أسامة كمال جبار لعيبي كمال جبار لعيبي جبار لعيبي لفتة
  علي قاسم جبار ميثم جاسم جبار امير جاسم جبار
  علي قاسم جبار ميثم جاسم جبار امير جاسم جبار

 

فخـذ حســان بن علي بيك بن شهاب

شهاب محمد حافظ محمد حافظ جبارة حسن حافظ جبارة حافظ جبارة حسان
شهاب محمد حافظ محمد حافظ جبارة حسن حافظ جبارة حافظ جبارة حسان
احمد حسن حافظ جبارة سعد حسن حافظ مكي حسن حافظ فاضل حسن حافظ
احمد حسن حافظ جبارة سعد حسن حافظ مكي حسن حافظ فاضل حسن حافظ
صلاح محمد حافظ جبارة قاسم محمد حافظ د.جاسم محمد حافظ د.فلاح محمد حافظ
صلاح محمد حافظ قاسم محمد حافظ د.جاسم محمد حافظ د.فلاح محمد حافظ
محمد شناوة أمحمود احمد شناوة محمود عبدالامير محسن عبدالحسين محمود عبدالنبي حميد حسين محمود
محمد شناوة محمود احمد شناوة محمود عبدالامير محسن عبدالحسين محمود عبدالنبي حميد حسين محمود
عباس فاضل حسن حافظ عمار فاضل علي مكي حسن حافظ كرار مكي حسن حافظ
عباس فاضل حسن حافظ عمار فاضل حسن حافظ علي مكي حسن حافظ كرار مكي حسن حافظ
      محمد عبدالرضا حسن حافظ
      محمد عبدالرضا حسن حافظ

 

فخـذ أرزوقــي موسى حاجم سهر علي بن علي خان بن شهاب

جاسم محمد مشداخ محمد مشداخ ارزوقي علي مشداخ ارزوقي حافظ ارزوقي موسى
جاسم محمد مشداخ محمد مشداخ ارزوقي علي مشداخ ارزوقي حافظ ارزوقي موسى
عباس محمد مشداخ مزهر محمد مشداخ عباس حافظ ارزوقي عبد الواحد حافظ ارزوقي
عباس محمد مشداخ مزهر محمد مشداخ عباس حافظ ارزوقي عبدالواحد حافظ ارزوقي
زامل محمد مشداخ رزوقي غزوان مزهر محمد مشداخ ضياء عبدالواحد حافظ صلاح عباس حافظ
زامل محمد مشداخ رزوقي غزوان مزهر محمد مشداخ ضياء عبدالواحد حافظ صلاح عباس حافظ
    محمد عبدالواحد حافظ ماهر عباس حافظ
    محمد عبدالواحد حافظ ماهر عباس حافظ

 

فخـذ بلاســم بن محمد بن علي خان بن شهاب

جاسم محمد بلاسم حسين محمد بلاسم جبار كاظم بلاسم علي زامل بلاسم
جاسم محمد بلاسم حسين محمد بلاسم جبار كاظم بلاسم علي زامل بلاسم
  علي حميد بلاسم حميد بلاسم محمد
  علي حميد بلاسم حميد بلاسم محمد سالم كامل بلاسم

 

فخـذ الشيخ داغــر

علي محمد عبد القادر علي علي عبدالهادي بن حمدان د.صالح عبدالهادي حمدان عبدالهادي حمدان
علي محمد عبدالقادر علي علي عبدالهادي حمدان د.صالح عبدالهادي حمدان عبدالهادي حمدان
هيثم عبدالهادي حمدان محمد عبدالهادي حمدان أمير علي عبدالهادي زهير عباس كسوب
هيثم عبدالهادي حمدان محمد عبدالهادي حمدان أمير علي عبدالهادي زهير عباس كسوب
جاسم محمد عبدالقادر حسين علي محمد زهير عباس محمد علي عبدالهادي مصطفى صالح عبدالهادي حمدان
جاسم محمد عبدالقادر حسين علي محمد زهير عباس محمد علي عبدالهادي مصطفى صالح عبدالهادي
    واثق محمد عبدالقادر حسين علي قاسم محمد عبدالقادر حسين علي
    واثق محمد عبدالقادر حسين علي قاسم محمد عبدالقادر حسين علي


 

 

مشجر الشهابات
مشجر الشهابات
مشجر الشهابات
مشجر الشهابات
مشجر الشهابات
مشجر الشهابات

 

 

وثيقة

وثيقة نسبية مصادق وموقع عليها من قبل كبار قبيلة السواعد الجحيشية الزبيدية تؤكد أرتباط (عشيرة الشهابات) النسبي بأخوتهم السواعد

وثيقة

صورة طبق الأصل لسند عشيرة السواعد الشهابات الموقع من قبل رؤساء الافخاذ والرئيس العام (1)

وثيقة

صورة طبق الأصل لسند عشيرة السواعد الشهابات الموقع من قبل رؤساء الافخاذ والرئيس العام (2)

وثيقة

صورة طبق الأصل لسند عشيرة السواعد الشهابات الموقع من قبل رؤساء الافخاذ والرئيس العام (3)

وثيقة

رسالة بخط يد الشيخ ضاري الفياض (رئيس عشائر البو عامر) موجهة الى الشيخ عبد الحسن الشيخ كاظم عودة الساعدي

وثيقة

أحدى محاضر التحكيم العشائري العرفي (الفراضة) التي قامت بها عشيرة السواعد/الشهابات

وثيقة

شهادة خبرة واجازة في علم الأنساب ممنوحة للشيخ عبد الحسين الشيخ عبد الحسن الشيخ كاظم(1)

وثيقة

شهادة خبرة واجازة في علم الأنساب ممنوحة للشيخ عبد الحسين الشيخ عبد الحسن الشيخ كاظم (2)

 

من ذكريات الشيخ الحاج فنجان خلف الساعدي مع آية الله المرجع الديني الشيخ كاظم عودة الساعدي :
كانت هناك لقاءات عديدة بيني وبين الشيخ كاظم حيث إننا أبناء عمومة ، ومن اللقاءات التي ظلت راسخة في ذاكرتي هو لقائنا في مدينة سامراء ، كان ذلك في الخمسينيات *حيث كنت آنذاك رأس عرفاء في شرطة الكمارك ، وكنت بإمرة السيد فاضل بابان مدير شرطة الكمارك ، وقد جاءتنا إخبارية حول كمية كبيرة من التتن المهرب عن طريق سامراء فقمنا بعمل كمين في ضواحي سامراء واستطعنا أن نمسك بالمهربين مع البضاعة المهربة وأرسلناها إلى بغداد مخفورة . عندها طلبت من فاضل بابان مدير الكمارك بأن أذهب لزيارة الإمامين العسكريين وزيارة أقاربي المرجع الديني الشيخ كاظم عودة الساعدي فطلب المدير مصاحبتي للقائه وعندما وصلنا استقبلنا الشيخ كاظم رحمه الله أعظم استقبال وقام بالواجب على أتم وجه حيث عمل وليمة على شرفنا دعا إليها الكثير من وجوه البلد وعلمائها للحفاوة بنا وزيادة في التكريم طاف بنا في أضرحة الأئمة بشكل رسمي حيث إن الشيخ كان مسؤولاً عن كل أمور الضريحين الشريفين ومسؤول الشؤون الدينية ويعتبر المرجع الديني في سامراء في تلك الفترة ، وعند وداعنا خرج معنا الشيخ مع كثير من أهالي سامراء إلى ضواحي المدينة المقدسة لوداعنا .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
* كان اللقاء في الأربعينيات حيث إن  سماحة آية الله الشيخ كاظم الشيخ عودة الساعدي ( قدس سره )  قد سكن سامراء في عام 1928 بناءاً على توصية من مرجع الطائفة آنذاك السيد أبو الحسن الموسوي الأصفهاني ( قدس سره الشريف )  وغادرها عام 1946 بعد وفاة هذا المرجع ، وقد عاد الشيخ  إلى لواء العمارة ( محافظة ميسان حالياً ) حتى أختاره الجليل الأعلى إلى جواره  عام 1974 .

من ذكريات الشيخ الحاج فنجان خلف الساعدي كبير بيت عبدالسيد بن جنزيل بن تريج  مع آية الله المرجع الديني الشــيخ كاظم عودة الســـاعدي

وثيقة

من ذكريات الشيخ الحاج فنجان خلف الساعدي كبير بيت عبدالسيد بن جنزيل بن تريج  مع آية الله المرجع الديني الشــيخ كاظم عودة الســـاعدي وقد كتبت بخط يد نجله الأستـــاذ الكاتب والإعلامــي عبدالهادي فنجان .

 

للعادات والتقاليد في أي مجتمع تأثيرها الكبير على سلوك أفراده ، وهي جزء من النشاط الاجتماعي للأفراد في أي مجتمع من المجتمعات ، وتنتقل هذه العادات والتقاليد من جيل لآخر ، وقد يصاحب هذا الانتقال بعض التغير بالزيادة أو النقصان ، وبما يتفق مع ظروف وقيم كل جيل من الأجيال ، وقديماً كان بعض الأعراب يتفاخرون بالسرقة ( الحيافة ) ويعدونها من أفعال الرجال الشجعان ، وعادة ما كانوا يقومون بسرقة أشياء يصعب الوصول إليها ، بل يتعذر في بعض الأحيان ، مثل سرقة فرس الشيخ أو بندقية محمولة على كتف شخص أو مجموعة من الدواب محروسة ومحمية بشكل كبير وفي مناطق بعيدة ونائية نسبياً عن مكان إقامة السراق ، وكانت أسماء بعض هؤلاء السراق معروفة لدى أهالي القرى ، وهم عرضة للشك والمطالبة من قبل الآخرين ، في حين كان بعضهم يعبرون الحدود المشتركة بين البلدين ومن ثم يبيعون ويتقاسمون الغنيمة في البلد الثاني بعيداً عن أعين أصحابها .

روي(2) أنه في يوم من الأيام سرقت مواشي ( دواب ) من قبيلة السواعد في لواء العمارة ( محافظة ميسان حالياً ) ناحية المشرَّح ( الحلفاية ) ، وبالذات من عشيرة الشهابات ، وكان يومها الشيخ عودة بن الشيخ موسى هو رئيس العشيرة وغطريفها ومقدمها ، وقد علم بخبر سرقة هذه الدواب وعرف بحدسه الشخصي وما توافر لدى أبناء عمومته من معلومات بأن السرقة ربما قام بها رجال من قبيلة بني كعب ، وتوجهوا بها صوب الحويزة ، وبعد المداولة بين أبناء العشيرة قرر الشيخ عودة التوجه إلى الحويزة بمفرده لغرض استرداد تلك الدواب بالرغم من تحفظ الكثير من أبناء العشيرة على ذهاب الشيخ شخصياً وبمفرده في هذه المهمة التي لا تكاد تخلو من مخاطر حقيقية عليه ، والتي ربما تحدث في الطريق أو نتيجة المطالبة بها ، إلا أن إصرار الشيخ كان أقوى من المعارضة ، وبعد ترتيب الأمور وإجراء بعض التحضيرات للتوجه الى الحويزة ، قرر الشيخ عودة أن يشرع بالسفر بمفرده ، وفعلاً تم له ما أراد ، وبعد مسيرة مضنية وشاقة لم تخلو من مخاطر عدة ، وصل الشيخ إلى الحويزة ومن ثم توجه إلى مقر ومكان إقامة الأمير خزعل أمير كعب .

كان هذا الأمير مهاباً وقوياً ذا شكيمة وسطوة كبيرة ، ويبدو أنه كان يصعب الوصول إليه من قبل عامة الناس ، حيث كانت الإجراءات الشديدة المتبعة من قبل حمايته وحراسه الشخصيين تحول دون مواجهته ، وعند وصول الشيخ عودة طلب من الحراس إبلاغ الأمير خزعل بوجود ضيف من شيوخ السواعد يدعى الشيخ عودة الشيخ موسى يقول إنه خال الأمير ويود مقابلته شخصياً لأمر ضروري ، وبعد برهة من الزمن عاد الحرس الذي أخبر الأمير خزعل بالأمر ، وقال للشيخ : تفضل شيخنا ... على الرحب والسعة ... تفضل الأمير بانتظارك .

دخل الشيخ حيث يوجد مجلس الأمير ومشى نحوه بخطوات ثابتة وشجاعة وثقة بالنفس ، وكان الأمير يرمق الشيخ القادم نحوه بنظرات ثاقبة وفاحصة ، فقد كان الشيخ رجلاً طويلاً عريض المنكبين ذا سمرة جنوبية تميل إلى البياض ، ولحية وشاربين أسرف في الاعتناء بهما ، كان مهاباً وعلى محياه علامات العز والشرف ، وما إن وصل الى منتصف المسافة الفاصلة ما بين الباب ومحل الجلوس حتى بادر الأمير خزعل إلى النهوض لاستقبال ضيفه القادم وعلى وجهه ابتسامة عريضة وهو يقول بصوت مسموع .. أهلاً ...أهلاً وسهلاً  حيا الله من قال ... أهلاً وسهلاً بيك ...رد الشيخ عودة مبتسماً كاشفاً عن أسنان بيضاء كأنها اللؤلؤ المكنون ، وبعد أن تلاقت أكفهما تعانقا وأخذ كل واحد منهما يقبل كتف الآخر وهما يتبادلان كلمات التحية والترحيب وكأنهما يعرفان بعضهما منذ زمن بعيد .
طلب الأمير خزعل من ضيفه ـ وهو يمسك بكف يده ـ أن يجلس بجانبه ، وما أنفك يردد كلمات الترحيب وينظر في وجه هذا الشيخ الجليل الوقور الذي يدعي أنه خاله ، وبعد كلمات المجاملة والترحيب ، قدمت القهوة العربية للضيف القادم والذي أدرك بفطنته رغبة وفضول مضيفه لمعرفة كيف يكون هو خاله دون أن يلتقي به ولا مرة واحدة ، و بعد أن هز الشيخ عودة الفنجان بيده دلالة الاكتفاء من القهوة التفت إلى الأمير خزعل وبادره بالقول :
أكيد محفوظ راح تسأل عن الخولة التي تربطني بك ... فأقول لك إنني من قبيلة السواعد وهنالك عشيرة كاملة من قبيلة بني كعب مع السواعد (3) وتوجد مصاهرة بيننا وبينهم ، وأكيد أصبحنا نحن اليوم وإياكم الخال وابن الأخت ... والمثل يقول ( الخال والد ... وخال الواحد خال الكل ) .

رد الأمير خزعل : صدقت بالله ... صح لسانك .... كما أن هنالك العديد من أبناء كعب متزوجون من الساعديات .
قال الشيخ عودة موجهاً كلامه إلى أمير خزعل : واليوم خالك يطالبك بالخولة ، وعندي طلب ورجاء ، ولكن قبل أن أطلب من جنابك أي شيء عندي أبيات من الشعر أود أن تسمعها ، فقال الأمير خزعل تفضل محفوظ لك ذلك ، فقال الشيخ عودة :


شطت الوادم علينه وانعدم شطاك
ونشف شـط الأعادي وزاد شطاك
تناشدني العرب شكرمك خالك شطاك
أريدن غانمه وما هي خفيه


قال الأمير خزعل تسلم وتعيش ... خالي أنت تأمر أمر ... إللي تريده يصير بعون الله .
أخذ الشيخ عودة بسرد قصة الدواب المسروقة والشكوك التي تحوم حول بعض الأسماء فضلاً عن التسريبات من الثقاة في القرى القريبة التي شاهدت مجموعة من الرجال ينتمون إلى قبيلة كعب وهم يتجهون صوب الحدود الإيرانية ومعهم ( الدواب ) .
وبعد أن سمع الأمير خزعل القصة كاملة ، أمر أحد القائمين بالخدمة ، أن يرسل في طلب شخص ذكر له أسمه وألح على ضرورة أن يأتي في الحال ، وبعد برهة من الزمن جاء هذا الشخص ، فطلب الأمير منه أن يرسل بخبر إلى شخص معين والتأكيد عليه بضرورة إعادة المواشي ( الدواب ) إلى الشيخ عودة ، وأمر بأن تقوم مجموعة من الرجال باصطحاب الشيخ أثناء عودته حتى الحدود العراقية حرصاً عليه من أن يتكرر الحادث أو يقع له مكروه لا سامح الله ، شكر الشيخ عودة الأمير خزعل ورفض فكرة اصطحابه من قبل رجال حتى الحدود العراقية وقال له إنه سيمكث لبضعة أيام عند بعض أقاربه من قبيلة السواعد ومن ثم سيواصل المسيرة عائدا إلى دياره بعد أن يأخذ قسطاً من الراحة ، استجاب الأمير لطلبه وتمنى له سلامة العودة إلى أهله وحمله تحياته إلى أخواله السواعد وطلب منه نقل اعتذاره عن هذه الحادثة ، عانق الشيخ عودة الأمير خزعل وتبادلا الكلمات الودية وتمنى كل واحد منهما أن يلتقيا مستقبلاً على الخير والمحبة .

أخذ الشيخ عودة ( الدواب ) متجهاً إلى قرية فيها بيوت تعود إلى قبيلة السواعد قيل إنها تخص بيت ( سنسول بن فاخر) من بيت عبد السيد بن جنزيل بن تريج ، وقيل إنها تعود إلى بني طرف وبالذات في بيت ( زاير علي ) أحد شيوخ بني طرف المعروفين ، وعندما وصلها الشيخ قص عليهم الحادثة من ألفها إلى يائها ، وطلب منهم أن يجهزوا له متاع الطريق لغرض العودة إلى دياره ليلاً فاستغربوا منه ذلك ، وقالوا له طيب لماذا لم تقبل بعرض الأمير خزعل بأن يصطحبك بعض الرجال إلى الحدود ، وقلت لهم بأنك ستمكث لبضعة أيام ، أجابهم الشيخ عودة قائلاً :
إنني كنت أروم إخفاء موعد عودتي خشية تسربه إلى سراق الدواب وقطاع الطرق أولاً ، وثانياً لا أريد أن يقال إنني أخاف الطريق واستعنت برجال الأمير لقطع الطريق بين المحمرة والعراق . وبعد إن تم تجهيز متاع السفر خرج الشيخ عودة ليلاً باتجاه العراق وهو فرحاً بعودة ( الدواب ) إلى أصحابها الذين استقبلوه استقبالا يليق بالفرسان الشجعان .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) خزعل بن جابر بن مرداو الكعبي العامري ، أمه نورة بنت طلال شيخ قبيلة الباوية .
ولد في المحمّرة عام 1862/ م ، واغتيل في طهران عام 1934 / م على يد رضا خان بهلوي حاكم إيران آنذاك . نشأ الشيخ خزعل في المحمرة وتعلم على أيدي بعض من الشيوخ ، وتدرب على الفروسية فكان عونا لأبيه وأخيه من بعده ، و قد تولى الإمارة على أثر مقتل أخيه الشيخ مزعل سنة 1897م .
يعد الشيخ خزعل من الشخصيات العربية البارزة في تاريخ العرب الحديث ، إذ انه لعب دوراً رئيسياً في أحداث الخليج العربي في الربع الأول من القرن العشرين ، وساهم مساهمة فعالة في أحداثه ، واحتل مكانة مرموقة بين أمراء الجزيرة العربية ، وحرص الريحاني : على أن يؤكد : " أنه أكبرهم – بعد الشريف الحسين- سنّاً واسبقهم إلى الشهرة وقرين أعظمهم إلى الكرم " . كما كتب عنه عبد المسيح الأنطاكي ، يقول " بشوش الثغر ، طلق المحيا ، ذو نظر جذاب ، فصيح اللهجة ، وديع يؤانس ضيوفه ، شريف العواطف ذو سماحة وطلاقة ، حليم عند القدرة ، شفوق على اللائذين ، تقي ورع ، مسلم صادق بدينه يصلي الأوقات الخمسة ، بطل باسل عند اشتباك الحروب " ( الدرر الحسان في إمارة عربستان : 30 - 29 ) .
(2) ( قصة رواها المرحوم صحن موسى خليف ، وأعاد روايتها نجله حميد صحن موسى ) .
(3) المقصود هنا ( عشيرة الجمامسة ) ، حتى أن بطاقة الأحوال المدنية للعديد منهم ما تزال تحمل لقب الساعدي إلى يومنا هذا .

قصة الشيخ عودة الشيخ موسى الشهابي الساعدي مع سمو الأمير الشيخ خزعل الكعبي (1)